مناقشة مشروع الصمود الاقتصاد الممول من الاتحاد الأوربي

عدن(عدن الغد) سبأنت:

ناقش وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب اليوم مع سفير الاتحاد الأوربي هانس ورئيس قسم الشرق الأوسط وافريقيا بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية السيد كارلوس، مشروع الصمود الاقتصادي الممول من الاتحاد الأوربي بمبلغ 11 مليون دولار والذي سيتم تنفيذه عبر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وأشاد في اللقاء الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي، بدور الاتحاد الأوربي في دعم ومساندة اليمن وتمويل المشاريع التنموية والإنسانية والامن الغذائي وسبل المعيشة وبناء السلام.. منوها بدور منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ذات الخبرة الكبيرة في مجال بناء القدرات المؤسسية وتعزيز الحوكمة.

وأشار الي التحديات الكبيرة التي تواجه اليمن وخاصة بعد انقلاب ميليشيا الحوثي على الشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني على صعيد لازمة الإنسانية والتدهور الاقتصادي والتداعيات التي خلفها الصراع على الصعيد الأمني والمؤسسي والبنية الاجتماعية والبنية التحتية وعلى مكاسب التنمية.

وأشار الى ان الحكومة تبذل جهودا استثنائية بدعم من شركاء اليمن الإقليميين والدوليين لإنقاذ الاقتصاد من الانهيار وتعزيز الصمود والتعافي الاقتصادي وإعادة اعمار البنى التحتية المتضررة من الحرب واستئناف النمو الاقتصادي وتحسين مستوى المعيشة والتخفيف من الفقر والبطالة وتحقيق الاستقرار المالي وتشجيع القطاع الخاص وتحسين بيئة الاعمال والحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لفايروس كرونا.

كما طرح في اللقاء رؤية عملية لجدول اعمال طموح تعزيز الصمود الاقتصادي للإستجابة لاحتياجات اليمن وتعمل على إعادة الاعمار وإعادة هندسة الاقتصاد على أسس جديدة يأخذ في الاعتبار تنمية القطاعات الاقتصادية الواعدة وقطاع التكنولوجيا والرقمنة الاقتصادية وتنمية القطاعات الإنتاجية وخاصة الزراعية والصناعية فضلا عن تشجيع الشركات الاستثمارية الأجنبية للاستثمار في مجال النفط والغاز وتطوير برنامج شامل لتنمية القطاع الخاص وخاصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تحسين بيئة الاعمال وتعزيز ريادة الاعمال وزادة الإنتاجية.