مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 مايو 2021 10:04 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
أنور الصوفي
أين تلك الليوث التي حررت عدن؟
الأربعاء 12 مايو 2021 02:55 صباحاً
اليوم الأبطال الذين حرروا عدن، وكانوا يجوبون مديرياتها كالليوث الضارية، وكانوا يطاردون مليشيات الحوثي هم أما في قبورهم، وأما خارج عدن، وأما في السجون، فمن سيحتفل اليوم في عدن بنصر
أولادكم يلبسون أرقى الماركات، وأولاد العسكريين بلا كسوة
الثلاثاء 11 مايو 2021 06:45 صباحاً
عيد بأية حال عدت يا عيد بما مضى أم لأمر فيك تجديدبهذا المطلع للمتنبي بدأنا مع عيد هذا العام، ففرحة الأطفال قتلت، وخاصة فرحة أولاد العسكريين، فشكرًا لكم أيها المسؤولون فأبناء العسكريين بدون
عالم فالت، وصواريخ ضايعة، والصين محشاة امعرم
الأحد 09 مايو 2021 04:27 صباحاً
ما عاد درينا هذه الأيام نراقب هلال شوال أو صاروخ الصين، فالصينيون هذه الأيام يتحرشون بالعالم، وربما العالم هو الذي يتحرش بهم، فقد أصبحت الصين اليوم محشاة امعرم على قول المثل الشعبي، جاء
دولتك يا ميسري والله كانت دولة
الخميس 06 مايو 2021 07:00 مساءً
عندما كان المهندس أحمد الميسري في عدن كانت دولته دولة، فلا خروج للكهرباء، ولا انعدام للمشتقات النفطية، ولا بسط على الأراضي، ولا انفلات أمني، ولا تأخر للمعاشات لمنتسبي وزارته، ولا مظلمة إلا
العسكريون والمطالبة بمعاشاتهم الآن، الآن وليس غداً
الأربعاء 05 مايو 2021 06:54 مساءً
تمثل هذه الأيام بالنسبة للعسكريين أسوأ أيامهم، خاصة عندما يرون أطفالهم بدون كسوة للعيد، فقد استلم العسكريون راتباً مقسماً بينهم وبين القادة الذين لا يخافون الله، فتصوروا 40 ألفاً وربما أقل من
رحيل محمد، الصدمة التي هزت الجميع
الثلاثاء 04 مايو 2021 12:01 صباحاً
حركت أناملي، لأكتب عن عقدين من الزمن قضاها محمد بيننا، فكلما حاولت، ارتعشت أناملي، وامتلأت مقلتاي بالدمع، وأصابتني حرقة في الأحشاء، فتنهدت، لعلي أسطر من بحور الكلمات شيئاً من حياة محمد، لم
وعند الله تجتمع الخصوم
الخميس 29 أبريل 2021 02:21 صباحاً
في ليلة ظلماء حالكة الظلام، وباردة شديدة البرودة، سمعت صوت أقدام تقترب من باب منزلها، خافت، ومع خوفها الشديد كانت تلك الخطوات تقترب أكثر، فزادت ضربات قلبها، فكاد قلبها ينخلع من مكانه، فقد
ما لكم كيف تحكمون؟
الأربعاء 28 أبريل 2021 12:58 صباحاً
يتبارى المتبارون للنيل من محافظ محافظة أبين، ويتنافسون في الكتابة عن كل مشاكل المحافظة ويرمون كل شيء على كاهله، فعندما تنقطع المشتقات النفطية تنطفئ الكهرباء على جميع محافظات الجمهورية، ولا
المؤسسة الاقتصادية تسنمت النجاح
الاثنين 26 أبريل 2021 06:44 مساءً
كل يوم يمر تزداد المؤسسة الاقتصادية تألقاً، وكل يوم يمر يتواصل نجاح المؤسسة الاقتصادية على الرقعة اليمنية، وكلما مر يوم فاجأنا العميد سامي السعيدي بحسن إدارته، ونجاحه منقطع النظير، فإدارته
لماذا لم يدع البخيتي سيده للذهاب إلى الجبهات؟
الجمعة 23 أبريل 2021 03:21 صباحاً
يتحفنا محمد علي البخيتي بعبارات مضحكة، فآخر ما أضحكنا به المدعو البخيتي هو دعوة الرئيس هادي للذهاب إلى الجبهات كما فعل الرئيس التشادي مع متمرديه، وفي هذا اعتراف صريح بمشروعية هادي، وتمرد
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اندلاع حريق كبير في المنصورة
ازمة لحوم بعدن
عاجل: دوي انفجار بلودر
مديرية البريقة تستعد لاستقبال زوارها خلال عيد الفطر المبارك
مغادرة مدير صندوق النظافة بابين وامين عام المجلس المحلي لقضاء اجازة عيد الفطر بالقاهرة في ضل تردي الخدمات يثير سخط الشارع
مقالات الرأي
    لا يشكك احد ابدا ولا يختلف معي بأن امراض الحميات الخطيرة على اختلاف أنواعها تتفشى في عدن ولا تقل خطورة
يشق لطفي بوشناق صدري بآهاته ولوعته، فيبدو كقربان ذبيح حين ينشد "موطني" كأنه يقضي عليّ بحنجرته، محبوسًا في
كل عام وانتم بخير وعافيه وعيد سعيد عليكم خارج البلاد  وشعب اليمن قاطبة في حروب إبادة جماعية بسبب سياستكم
  هل يعلم وزير الثقافة بان وزارته في حي ريمي يوجد فيها موظفين بعدد اصابع اليد اذا لم يتفقوا على تقاسم كعكة
  ◾السجون مكتظة ياسادة ياكرام /السجون الرسمية واخواتها الغير شرعية•   ◾طبقآلاقتباس لنيلسون مانديلا
  هل سأل العرب أنفسهم ، ماهو حال اليمنيين اليوم وكيف مرت عليهم السنين الأخيرة ؟و كيف يواجه اليمن الانهيار
    كانت مدينة الضالع والقرى المحيطة بها مسرحاً لحرب ضروس استخدمت فيها مليشيات الحوثي مختلف أنواع
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅بعض كتاب الجوار يدّعون الموضوعية لكن يكشفهم ويحدد مواقفهم *لحن القول* كتساؤل
  * فؤاد قائد علي: ----------------- يحل عيد الفطر المبارك مثله في كل عام خلال سنوات الحرب المدمرة لا تغيير في حياة
موضوع التعليم مؤرق جدا ويؤرقني شخصيا باعتباري ابن السلك التعليمي. كنت طالبا في معهد المعلمين لثلاث سنوات،
-
اتبعنا على فيسبوك