عبدالله ناصر العولقي

عدن .. صفاء الأيام زمان، وتسويق الوهم اليوم  

لا شك أن الزمن الجميل مضى وفقدنا الكثير من حسناته، حيث كانت الحياة في...

حصار الشعب عقوبة دون ذنب!

أتذكر عند نشوب الحرب وبالذات عند سقوط معسكر العند بيد المليشيات الحوثي...

 رغم جراحهم تبقى القدس قضيتهم 

لقد حاقت ولا تزال تحيق بشعبنا وشعوب بعض الدول العربية كسوريا وليبيا وا...

آماني العيد .. وكل عام والكهرباء في تحسُّن وليس العكس !

كانت الفرحة بحلول عيد الفطر المبارك هذا العام خافتة كأعياد عديدة مضت،...

الكهرباء وحكومة الأكواخ

لقد كان اختراع الطاقة الكهربائية من أهم إنجازات العلم في العصر  ا...

مرت سنون على الإذاعة والتلفزيون

في هذه الأيام اشتدت زحمة هموم المعاناة على نفس المواطن، وتنوعت دروبها،...

كورونا .. رمضان الماضي والحالي

لا شك أن كل سنة مضت من سنين الحرب، تركت أثرها السلبي في نفوس الناس...

ابن بطوطة وكورونا والكهرباء مقطوعة!

مر أكثر من عام على ظهور فيروس كورونا وانتشاره المرعب في معظم أرجاء الم...

الشعب والحكومة وحافة الهاوية!

  لا بد أن تعتلج في صدر الحكومة بعض الهموم، ولكنها أقل وطأة بكثير...

أين مفتاح الحل يا حكومة ؟!!

لا شك أن الشارع اليوم في المحافظات الجنوبية، يشهد غليان غير عادي، فالن...