وزير الأوقاف يهنئ الحافظ قاسم لحصوله على المركز الأول في مسابقة تركيا الدولية الـ 8 لحفظ القرآن الكريم وتلاوته

(عدن الغد) خاص :

هنأ معالي وزير الأوقاف والإرشاد الشيخ محمد بن عيضة شبيبة، القارئ إبراهيم قاسم، بمناسبة حصوله على المركز الأول في مسابقة تركيا الدولية الثامنة لحفظ القرآن الكريم وتلاوته، من بين 66 متسابقاً شاركوا في المسابقة يمثلون 50 دولة. 

 وعبر الوزير شبيبة خلال اتصال هاتفي أجراه مع الحافظ قاسم عقب اعلان حصوله على الأول، عن سعادته الغامرة بهذا الفوز، الذي هو فوز لكل اليمنيين، مؤكداً بأن أعظم شرف يناله الإنسان هو حفظه لكتاب الله والعمل بتعاليمه، وهو خير عظيم يستحقه صاحبه " فخيركم من تعلم القرآن وعلمه".

ووجه الوزير بترتيب استقبال يليق بالحافظ قاسم في العاصمة المؤقتة عدن، كممثل عن بلده التي تزخر بالعديد من القُراء رغم كل ما يعصف بها، حيث يتخرج آلاف الحفاظ لكتاب الله سنوياً، وتحصد اليمن المراكز المتقدمة في كل المسابقات القرآنية.


وكانت اليمن قد حققت المركز الأول الأسبوع المنصرم في مسابقة كرواتيا الدولية، حيث مثّل اليمن في هذه المسابقة الحافظ عبد الرحمن فيصل المليكي.

وثمن الوزير الجهود التي تقوم بها مدارس المؤسسة الخيرية لهائل سعيد أنعم وشركاه في الاهتمام بكتاب الله وعلومه وتخريج العديد من الحفاظ المتميزين. 

وفي ذات السياق وجه معالي الوزير شبيبة، مستشارَ الوزارة لقطاع مدارس تحفيظ القرآن، الدكتور صادق محمد عبد الله بترتيب إقامة الدورة التأهيلية لمهارات التحكيم للمحكمين اليمنيين، ودورة إعداد وتأهيل لخمسة حفاظ فائزين بالمركز الأول في مسابقة " موسكو ـ تركيا ـ تنزانيا ـ كرواتيا " للمشاركة في مسابقة " أول الأوائل القطرية " وهي أكبر مسابقة قرآنية على مستوى العالم.

كما وجه الوزير، بتكثيف التنسيق والترتيب مع قطاع التحفيظ في ترشيح أفضل الكوادر من قراء اليمن للمشاركة في المسابقات القرآنية العالمية (القراءات - الحفظ مع التفسير – الحفظ - التلاوة- صغار الحفاظ..)

ويولي معالي وزير الأوقاف الشيخ شبيبة ـ منذ توليه قيادة دفة الوزارة ـ حفظة كتاب الله اهتمامًا بالغًا، حيث حصدت اليمن في ظله العديد من المراكز المتقدمة في المسابقات الدولية.