صلاح: أود البقاء مع ليفربول.. ولا يمكنني القول بأنني الأفضل في العالم

(عدن الغد) متابعات:

قال الدولي المصري محمد صلاح، مهاجم ليفربول، إنه يرغب في الاستمرار مع النادي، حتى اعتزاله لكن مستقبله في ملعب آنفيلد ليس بيده.

ويرتبط صلاح، الذي يتقاسم هدافي الدوري الممتاز هذا الموسم بـ 7 أهداف، بعقد مع ليفربول حتى يونيو/حزيران 2023، بالإضافة إلى 5 أهداف في دوري أبطال أوروبا، علمًا بأنه صنع 4 أهداف آخرين.

وقال صلاح، 29 عامًا، لشبكة "سكاي سبورتس": "أود البقاء حتى اليوم الأخير من مسيرتي الكروية لكن لا يمكنني قول الكثير عن ذلك. الأمر ليس بيدي. يعتمد الأمر على ما يريده النادي، وليس عليَّ".

وأضاف "في الوقت الحالي لا أستطيع أن أرى نفسي ألعب ضد ليفربول على الإطلاق. سيصيبني هذا بالحزن. الأمر صعب. لا أريد التحدث عنه، لكنه سيجعلني حزينًا للغاية. دعونا نرى ما سيحدث في المستقبل".

وسيحل ليفربول، صاحب المركز الثاني بفارق نقطة عن تشيلسي المتصدر، يوم الأحد، ضيفًا على مانشستر يونايتد، الذي يحتل المركز السادس ويتأخر بـ4 نقاط خلف غريمه ليفربول بعد ثماني مباريات.

من ناحية أخرى، علق صلاح، على وصف مدربه يورجن كلوب، له بأنه اللاعب الأفضل في العالم في الوقت الحالي.


وقال "الأمر رائع، لكنه يبقى دائمًا رأي. لا يمكنني قول بأنني الأفضل في العالم، سيتفق البعض وسيرفض الآخر".

وتابع: "أنا فقط سعيد بالمستوى الذي أقدمه حاليًا، ودائمًا ما يكون طموحي أن أصبح الأفضل في العالم. هذا يدفعني للعمل بجد، وأن أظهر أفضل نسخة لي".

وأتم: "في عقلي، أنا الأفضل دائمًا، أحب أن أتحلى بتلك الثقة، ولا يهم ما إذا كان البعض يتفق أم لا".