ضرائب إضافية .. هل حانت لحظة موت المواطن اليمني؟

عدن ((عدن الغد)) خاص:

مثلت واقعة رفع قيمة الضرائب المفروضة على البضائع المستوردة على عبر ميناء عدن عبئ إضافي يضاف إلى معاناة المواطن اليمني .

وشهدت الجمارك إضرابا من قبل الموظفين والمستوردين احتجاجا على قرار رفع الضرائب المفروضة .

ويعني ذلك تحمل المواطن قيمة الضريبة الجديدة حيث يقوم التجار تلقائيا بعكسها على سعر مبيعاتهم.

ومثل انهيار العملة تحديا صعبا لحياة الملايين من الناس في اليمن حيث بلغ سعر الدولار اكثر من 1014 ريال في واقعة انهيار هي الأضخم في تاريخ العملة اليمنية .

ولايقف الأمر عند هذا الانهيار بل يمثل عدم صرف مرتبات أصلا المعضلة الأكبر في حياة الناس.

ومنذ اكثر من 8 اشهر لايزال قطاع واسع من الموظفين دون استلام مرتباتهم الأمر الذي احال حياة هؤلاء الناس إلى جحيم.