هجرة عكسية : مئات الأسر العدنية قضت إجازة العيد في صنعاء

صنعاء ((عدن الغد)) خاص:

حتى العام 2014 كانت المئات وربما الألاف من الأسر الصنعانية قبل هذا العام تختار محافظة عدن مكانا لقضاء إجازة العيد فيها.

ويحتفظ أهالي عدن بصور كثيرة لتزاحم مئات السيارات التي تحمل لوحات صنعاء ومحافظات أخرى خلال إجازة العيدين في عدن .

ومنذ العام 2015 اختفت هذه المظاهر بسبب الاضطرابات السياسية والأمنية التي شهدتها اليمن .

واختار قطاع كبير من هؤلاء محافظات بديلة لقضاء إجازة العيد فيها بدلا عن عدن .

وبصورة مفاجئة شهدت محافظة عدن هجرة عكسية لقضاء إجازة عيد الأضحى والفطر في صنعاء ومحافظات مثل إب وغيرها.

وهذا العام غادرت مئات الأسر العدنية لقضاء إجازة عيد الأضحى في صنعاء ومناطق مجاورة لها.

وحفلت مواقع التواصل الاجتماعية بكم هائل من الصور التي نشرها الزائرون لصنعاء.

وسهلت أمور كثيرة إلى حد كبيرة اعمال الزيارة هذه من بينها التسهيلات المقدمة للزائرين وعدم مضايقتهم من قبل النقاط الأمنية .

وابدت الاسر ارتياحها الشديد من حجم التعامل الطيب الذي قوبلت به في صنعاء والمناطق المحيطة بها.

ويبدو ان هذه السياحة الداخلية في طريقها للإزدهار خلال الفترة القادمة.