رئيس الثوري : القضية الجنوبية تحدق بها المخاطر من كافة جوانبها وتتطلب اصطفافا جنوبيا طال انتظاره 

عدن ((عدن الغد)) خاص:


رحب المجلس الأعلى للحراك الثوري بدعوات الحوار الجنوبي مشيرا إلى أن المرحلة التي تمر بها القضية الجنوبية اليوم تحدق بها المخاطر من كافة جوانبها وتتطلب اصطفافا جنوبيا طال انتظاره .
وقال الأستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري في عدد من التغريدات على حسابه بتويتر ‏ان (( الدعوات للحوار الجنوبي في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة وفي ظل مشهد سياسي جنوبي مضطرم بتعقيدات متنوعة في إطار مشهد عام محلي وإقليمي ودولي يعج بالمواقف غير الثابتة ويشوبها التحولات المستمرة في كافة الأصعدة تضحى هذه الدعوات من الأهمية التجاوب الإيجابي معها )) . 
وأشار إلى أن المجلس الأعلى للحراك الثوري يرى ((  أن هناك عوامل مهمة تسبق انطلاقة الحوار تكمن في تهيئة الملعب وخلق المناخات الصحية وأبرز تلك العوامل حشد الفضاء الاعلامي بتعزيز مفردات التقارب والقبول بالراي والرأي الاخر على قاعدة الهدف ووقف التنابز والمعارك الإعلامية الجانبية )) .
واضاف :  (( هذا لاشك سيتطلب تعاونا من الجميع ووضع آلية مشتركة لضبط إيقاعه ولكنه ليس مستحيلا قطعا لكي ينطلق الحوار بشكل معافي ))  .
ومضى مختتما تغريداته (( لا شك ان المرحلة التي تمر بها القضية الجنوبية اليوم تحوطها مخاطر جمة محدقة بها من كافة جوانبها وتتطلب دون تأخير اصطفافا جنوبيا طال انتظاره )) .