مجموعة حقوق المواطن بعدن تنظم وقفة تضامنية مع القياديين "مدرم" و "القوبة" المخفيين قسرا وتقر خطوات تصعيدية

عدن (عدن الغد) خاص

نظمت مجموعة "حقوق المواطن" المدنية الحقوقية بالعاصمة عدن مساء اليوم الأحد وقفة تضامنية مع العضوين الفاعلين في المجموعة والقياديين في الحراك الجنوبي الأستاذ مدرم ابو سراج والمحامي علاء القوبة المختطفين والمخفيين قسرا من قبل السلطات الأمنية في عدن منذ أكثر من أسبوع.

وفي الوقفة التي شارك في عدد من أبناء عدن بكل أطيافهم السياسية والمجتمعية والحقوقيين والإعلاميين والصحفيين ومنظمات المجتمع المدني استنكر المشاركون ما تمارس السلطات الأمنية الغاشمة من قمع وترويع والتنكيل بجميع أبناء عدن وفي مقدمتهم الناشطون السياسيون والحقوقيون وإرهاب الصوت المعارض لهم المطالب بحقوق أبناء عدن الأساسية.

وحملت مجموعة "حقوق المواطن" السلطات الأمنية بعدن وقيادة المجلس الانتقالي ومحافظ عدن وقيادة الحزام الأمني المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة الناشطين السياسيين والمدنيين والحقوقيين "مدرم" و"القوبة" وسلامة كل المواطنين، وطالبت محافظ عدن بالكف عن سلبيته وتفرجه على تردي الاوضاع بعدن التي هو مسؤول عنها بحكم منصبه، وضرورة قيامه بواجباته الأخلاقية والقانونية بحماية الناس والتواصل مع الجهات الأمنية للإفراج عن المعتقلين، وضرورة قيامه بمسؤولياته بخدمة أبناء عدن وحماية أمنهم وسلامتهم.

وأقرت مجموعة "حقوق المواطن في عدن خطوات تصعيدية خلال الأيام القادمة من أجل الإفراج عن عضوي المجموعة الحقوقية "مدرم" و"القوبة" وبقية النشطاء المحتجزين ظلما وعدوانا في سجون أمن عدن، ودعت جميع المكونات السياسية والمدنية والحقوقية والإعلامية للمشاركة خلال الأيام المقبلة في الخطوات التصعيدية لرفض الانتهاكات والأعمال الإجرامية التي تمارس على أبناء عدن من إخفاءات قسرية ومداهمات واختطافات غير أخلاقية ولا قانونية واعتداءات لفظية وجسدية في ظل غياب النظام والقانون وعدم مراقبة الأجهزة الأمنية لأفرادها المخولين بحمل السلاح والذين يمارسون أعمال البلطجة وزعزعة أمن وسكينة المدينة.

كما أكدت مجموعات حقوق المواطن على التواصل مع كل المنظمات الحقوقية والإنسانية الأممية والدولية والمحلية لرفع صورة لها لما يحدث لأبناء عدن السلميين من قمع وإرهاب واعتقالات تعسفية خارج نطاق القانون والقضاء.

ووجهت مجموعة حقوق المواطن في عدن رسالة قوية لكل من تسول له نفسه الاعتداء على أبناء عدن وأهاليها بأنها ستكون لهم بالمرصاد حتى يكفوا أيديهم عن العبث بأمن واستقرار العاصمة عدن.

كما وجهت المجموعة رسالة لقيادات المجلس الانتقالي بإيقاف من هذه الأعمال المليشياوية العدوانية التي تتم من قبل أفراد الحزام الأمني التابع لهم.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من أسر المعتقلين حضروا مساء اليوم في الوقفة التضامنية.