منتخب الشباب.. وطموحات الشارع الرياضي ‼️

أيام قلائل ويبدا منتخبنا الوطني للشباب اولى مشاركته الخارجية ببطولة كأس العرب التي تستضيفها مدينة أبها بالمملكة العربية السعودية في العشرين من يوليو الحالي. .
#المنتخب الشاب بقيادة مدربه المقتدر الكابتن/ محمد النفيعي  يحمل طموحات الشارع الرياضي لتحقيق نتائج مشرفة في هذه البطولة,رغم الصعوبات التي واجهت المنتخب والمتمثلة عدم إقامة معسكر خارجي ولعب مباريات ودية مع المنتخبات المماثلة!
والذي يعود لعدم  وجود الدعم الكافي لهذه المباريات الإعدادية التي  يحتاجه الجهاز الفني للوقوف بشكل أكثر على مستويات اللاعبين!

#غير أنه قدر ومصير منتخباتنا الوطنية جراء الازمه التي تمر بها البلاد أكانت على المستوى العسكري أو الاقتصادي..
#فالمعسكر  الداخلي الذي اقيم بمحافظة مارب والذي استمر لأكثر من شهرين اقتصر على ثلاث مباريات إعدادية مع أندية سد مارب درجة ثالثة وتضامن شبوه درجة ثانية لم تكن كافية غير أن ذلك هو ما فرضته الظروف وواقع البلد الممزق  رغم جهد ومتابعة الاتحاد العام في توفير الأجواء المثالية للمنتخب من خلال إقامة معسكر خارجي الا انه لم يوفق في ذلك نتيجة الظروف التي تمر بها البلاد وقلة الدعم الحكومي وكثير من المصاعب التي يعلمها الجميع..

#وأمام كل هذه المنغصات التي واجهت المنتخب  إلا أن شبابنا قادرين على تحقيق النتائج المقبولة قياسا والظروف التي مر بها المنتخب..
فقد عودونا على قهر المستحيل وتسجيل فرحة تسعد الشعب اليمني وتدخل السرور إلى قلبه وهو مانامله بعد توفيق الله لهم ..

#فالمنتخب بلاعبيه الموهوبين وطاقمه الفني والإداري سيبذلون كل ما في وسعهم لأجل اسعاد الجمهور اليمني وتحقيق النتائج التي يطمح إليها الجمهور المحب لبلدهم ووطنهم..
وبالله التوفيق.