بعيدا عن سياسة القنوات الفضائية وتوجهاتها…

كنت بمداخلة عبر قناة المهرية في برنامج "من المهرة" حول أسباب ارتفاع المشتقات النفطية بالمحافظة .
ووضحت أحد عوامل سبب الارتفاع هو ارتفاع أسعار المشتقات النفطية عالميا بسبب 
تصاعد سعر النفط الخام .
وأيضا تدهور سعر صرف العملة المحلية وبالطبع هذا لا يصب بمصلحة "المواطن" وقبل إصدار القرار الأخير بالارتفاع من شركة النفط كانت محافظة "المهرة" 
الوحيدة منفردة عن المحافظات .
بأتخاذ قرار تخفيف العبئ على المواطنين كما تكلفت السلطة المحلية بدفع أجور النقل وشراء المشتقات النفطية من محافظة حضرموت المجاورة حيث ساهمت السلطة الفترة الماضية بتخفيف من معاناة المواطنين .

ومن خلال المداخلة أكدت بأن لا أحد مستفيد غير الجهات المعنية بالأمر والمسيطرين على أرض الواقع واصبح المواطن يعيش أصعب مرحلة بالتاريخ أزمة بعد أزمة جعلت الناس تشتكي من جور ارتفاع الأسعار .
حيث أصبح "المسؤول" يتلذذ بمعاناة "المواطن" وبالأخير المسؤول هو محاسب أمام الله -سبحانه وتعالى- لو المسؤول لم يساهم بتخفيف المعاناة على "المواطن" لماذا يسمى مسؤول أمام الشعب .

وكانت من وجهة نظري أن تعيد السلطة المحلية بالنظر لقرار الارتفاع وتعمل حلول مرضية بتخفيف العبئ على المواطنين بالمحافظة .
واليوم الارتفاع ليس محصور على المشتقات النفطية وإنما هناك ارتفاع بالمواد الأساسية وهو الخطر الأكبر على حياة "المواطن" ولكن متفائل خير بقيادة السلطة المحلية وكذلك جهود شركة النفط بالمحافظة باتخاذ الإجراءات المطلوبة أمام الأسباب التي أدت بارتفاع المشتقات النفطية في "المهرة" بالتحديد ونتامل بخير إن شاء الله.