صراع المليشيات لن يأت بدولة الجنوب ؟؟


الخميس 04 مارس 2021 11:02 مساءً

عوض كشميم

عندما تدب حدية الصراعات والانقسامات في اي كيان عسكري مسيطر يحاول جناحه السياسي ان يرمي الاستهداف لطرف خصم والهدف هو الهروب من مواجهة مشاكله الداخلية والحفاظ على وحده كيانه ويظلل اتباعه بالجو الى تبريرات عبر خطاب تعبئوي بالفاظ منتقاه لتوجيه وتحشيد الوعي للحاضنة الشعبية السطحية من خلال استهداف عواطفهم بجمل رنانة وتحذيرات مبهمة مثل طال صبرنا ' حرب الخدمات ' الشعب الصاير .. الخ .

يينما جوهر الصراع والفوضى في العاضمة عدن لا تخرج عن احتماليين :
الأول: صراع مافيات الأراضي واستناد كل مافيا بطرف عسكري من المليشيات متعددة الوظائف داخل مديريات عدن .
ثانيا: صراع على السيطرة والنفوذ بين كل من :
1 الوية الدعم والاسناد تحت قيادى محسن الوالي ونبيل المشوشي.
2 الوية الحزام الامني بعدن .
ولعل ملف الاراضي ومشاكله في مدينة الشعب وبئر فضل والمنصورة وحوادثها الامنية اليومية والصراع بين مافيا الاراضي واستقطاب مليشيات السلاح من قبل شبكة الاراضي واقحامها في مواجهات مسلحة ونشر الفوضى تعد احد ابرزمظاهر الفوضى التي تعجز المجلس الانتقالي وسلطته المحلية بعدن عن حلها والوقوف امامها بمسئولية .
لا حل أمام لنزع فتيل الفوضى والاقتتال في عدن العاصمة الا باعادة بناء وترتيب ودمج هذه القوات ضمن هيكلة مؤسسية تتوزع تحت قيادة وزارتي الدفاع والداخلية وتتبع لقيادة قرار عملياتي واختصاصي واحد وتحتكم للنظام والقانون وفقا لمهامها الاختصاصي التراتبية ولا تخضع لقيادة ابو فلان او ابو علان ؟؟؟
اما الاستمرار في خداع الناس عبر بيانات الكذب السياسي وعدم الشجاعة في قول الحقيقة ستظل الفوضى وتعدد الولاءات وضياع القرار السلطوي المحلي والرسمي وستبقى هذه الفصائل تحكم وتنهب وتستولي على الايرادات والجبايات دون حسيب ولا رقيب .
ويبقى خطاب الدولة الجنوبية المنتظرة وعلمهاشعارا مرفوعا يتم توظيفه لمصالح خاصة على حساب البسطاء وطابور العاطفيين خدمة للجماعات المستفيدة تحت يافطة الشعب الجنوبي المكافح والصابر .

عوض كشميم

https://www.adengad.net/news/530451/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}