رئيس ملتقى أبناء ذمار يشيد بجهود "البركاني" و "معوضه" لتوحيد الصف الوطني لإستكمال تحرير تعز

(عدن الغد) خاص :

أوضح رئيس ملتقى أبناء ذمار الاستاذ/خالد الريمي، بأن الزيارة التي قام بها رئيس مجلس النواب الشيخ/سلطان البركاني، ومعه عضو مجلس النواب الشيخ/عبدالوهاب معوضه، إلى محافظة تعز، تأكيد واضح بأهمية الدور الريادي الذي قامت به هذه المحافظة في مواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً.

وأشار إلى أن "البركاني" و "معوضه"، التقيا بالأحزاب السياسية وقيادات السلطة المحلية والعسكرية والشخصيات الاجتماعية، واطلعا على أوضاع المواطنين في المدينة والمديريات المحررة.. مؤكداً على أهمية هذه الخطوة الإيجابية الهادفة إلى توحيد الصف الوطني من أجل إستكمال تحرير محافظة تعز.

ودعا رئيس ملتقى أبناء ذمار، جميع القوى السياسية والاجتماعية والثقافية والاعلامية، لمساندة توجهات مجلس القيادة الرئاسي والبرلمان والحكومة في معركة استعادة الدولة ودحر المشروع السلالي البغيض الذي دمر البلاد وشرد العباد وصادر الممتلكات العامة والخاصة وتسبب بانهيار شامل للخدمات في شتى مجالات الحياة.

وأكد "الريمي" أن مدينة تعز المحاصرة منذ ثمان سنوات، تعرضت للقصف العنيف والمستمر من قبل المليشيات الحوثية الارهابية، وازهقت أرواح الآلاف من المواطنين أطفال ونساء وشيوخ، وحتى في ظل مايسمى الهدنة الأممية استمرت قذائف المليشيات تتساقط على المنازل وتحصد أرواح الأبرياء.

موضحاً بأن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، تجاهلوا معاناة سكان هذه المدينة المحاصرة البالغ عددهم أربعة مليون نسمة، جراء استمرار القصف الحوثي وإغلاق الطرقات.. مشيراً إلى أن المبعوث الأممي عمل على تنفيذ مطالب الحوثيين في أكثر من إتجاه، ولم يقم بأي إجراء عملي للتخفيف من معاناة المواطنين في تعز.

مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلتها قيادات السلطة المحلية في تعز ممثلة بمحافظة المحافظة الاستاذ/نبيل شمسان، وقيادات المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية، والتي أسهمت بشكل إيجابي في إعادة تطبيع الأوضاع وتحقيق العديد من المشاريع في مجالات مختلفة رغم شحة الموارد.. مؤكداً بأن تعز تعد اليوم أنموذجاً رائعاً في تحسن الأوضاع السياسية والأمنية والخدمية، مقارنة بمحافظات أخرى تمتلك موارد مهولة.