منظمة كير تتبنى مشروعا للمياه تلبية لمناشدات السكان والنازحين غرب تعز

تعز(( عدن الغد)) خاص.

تبنّت منظمة "كير" العالمية، مشروعا حيويا في مجال المياه، غربي محافظة تعز، استجابةً لمناشدات السكان المحليين والنازحين في منطقة الأشروح بمديرية جبل حبشي.

وقال سكان محليون لـ "عدن الغد"، إن المنظمة العالمية وافقت على التدخل لإنشاء جدران ساندة لمشروع مياه الأشروح المهدد بالانجراف بسبب السيول، بعد أن وجه إليها السكان والنازحون طلبًا بالتدخل.

وبحسب أحد المسؤولين على مشروع المياه الذي يغذي مخيما للنزوح يضم مئات الأسر المشردة من الحرب، فضلا عن تغطيته احتياجات سكان البلدة من المياه، فإن المشروع كان مهددًا بشكل كبير بالسيول؛ وأن إقامة جدران ساندة سيذيب مخاوف انهيار المشروع كليا.

وأفاد جهاد سيف، القائم على مشروع المياه، بأن المنظمة التي أوفدت فريقا للمسح الميداني بقيادة المهندس معتصم الحميري، وافقت على رفد المشروع بخطوط اسالة إضافية، وإصلاح مواسير الضخ وصيانة نقاط التوزيع.

بدورهم عبر السكان المحليون والنازحون في القرية عن سعادتهم بموافقة منظمة "كير"؛ مؤكدين أن منظمة كير، سبق وزودت المشروع بمنظومة ضخ متكاملة تعمل بالطاقة الشمسية؛ الأمر الذي ساهم في إيصال المياه بشكلٍ منتظم لأكثر من 5 آلاف نسمة من السكان والنازحين في المنطقة.

ودعا السكان المنظمات الإغاثية الدولية إلى المساهمة في توسيع قدرات المشروع الذي لا يزال بحاجة إلى خزان تجميعي إضافي وشبكة داخلية، نظرا لزيادة أعداد النازحين الوافدين إلى المنطقة والذين يعتمدون على المشروع بشكل أساسي في الحصول على مياه الشرب.