180 مشاركا بينهما مصريان في ماراثون مدارس النهضة الأهلية النموذجية بجعار

أبين(عدن الغد)خاص:

انطلقت صباح اليوم في مدينة جعار منافسات سباق ماراثون الطلاب والذي حظي بمشاركة ١٨٠ مشاركا من صفوف الخامس حتى التاسع بينهما طالبان مصريان التحقوا بالمدارس لهذا العام، وتبلغ مسافة الماراثون ٢ كلم والذي يأتي تنظيمه من قبل مدارس النهضة الأهلية النموذجية بجعار مديرية خنفر بالتنسيق مع هيئة مستشفى الرازي والحزام الأمني بدلتا أبين.

وعن فعاليات السباق كانت نقطة الانطلاقة لسباق الماراثون من مفرق نقطة محطة العاقل بالمثلث حيث انطلق الشباب فرحين ومبتهجين بهذا الحدث الرياضي الرائع وخلفهم سيارة إسعاف مع طاقم طبي وعلى جنبات الطريق أفراد الأمن لتأمين مجريات الماراثون من نقطة الانطلاق حتى نقطة الوصولبساحة مدارس النهضة الأهلية النموذجية. وتنافس المشاركون فيما بينهم لتحقيق مراكز متقدمة حتى حقق المتسابق الطالب احمد شفيع احمد ابراهيم على المركز الأول ويليه في تحقيق المركز الثاني المتسابق الطالب عبدالله فخري البيتي ، فيما حل في المركز الثالث كلا من المتسابق الطالب نزار خالد باشعيب والمتسابق الطالب محمد أنيس.

بعد ذلك أجريت مراسم التكريم للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى ومنح أحمد شفيع كأس المركز الاول ومنح البيتي كأس المركز الثاني ومنح كلا من باشعيب ومحمد أنيس كأس المركز الثالث مكرر.

وفي تصريحات خاصة للفائزين بالمراكز الأولى ، عبر الطالب احمد شفيع عن بالغ سعادته لتحقيقه المركز الاول واصفا أنه شارك في الماراثون الخامس ولم يحقق أي مركز متقدم ولم يتوقع الفوز بالمركز الأول هذا اليوم في الماراثون السادس.

بينما الطالب عبدالله البيتي ارتسمت على محياه مشاعر الفرح الغامرة، وأكد أنه كان على وعد مع نفسه لتحقيق المركز الاول لكن الأقدار حالت دون ذلك وظفر بالمركز الثاني.

أما الطالبان نزار خالد ومحمد أنيس أشارا أنه ارتعبهما الخوف والقلق في آخر المطاف من الماراثون وان كل واحد منهما ينظر للآخر من سيسبق أحدهما حتى انتهى المطاف بهما ليكونا شريكان في تحقيق المركز الثالث مكرر .

وفي ختام حفل تكريم الفائزين ألقى رئيس مجلس إدارة مدارس النهضة الأهلية النموذجية بجعار الاستاذ محمود الحمزة كلمة أكد فيها بأن إقامة النسخة السادسة من سباق ماراثون  يأتي تواصلا للتقليد السنوي الذي انتهجته مدارس النهضة منذ تأسيسها.  

 وأشار الحمزة إلى أن الهدف من إقامة هذا الماراثون يتجلى في توجيه الشباب الاهتمام نحو الجانب الرياضي وتنشئة جيل سوي مكتمل الشخصية والنمو، وعدم تقييد وحصر نشاط وطاقات الشباب بين حجرات الدراسية فقط، بل خارجها، لتنمية ميولهم وتلبية رغباتهم، وغرس روح التنافس بين أوساط الشباب لتهذيب أرواحهم وتنمية العقول وبناء أجسامهم

وأوضح الحمزة أن هناك جهات عديدة داعمة للسباق، تمثلت في رئيس هيئة مستشفى الرازي الدكتور حسين عبدالباري السقاف، الذي لم يتوانى عن دعم الشباب وحرصه على سلامتهم  بتوفير سيارة إسعاف مجهزة بكافة وسائل الإسعافات الأولية وأطباء رافقوا الفعالية منذ الانطلاقة حتى نقطة الوصول. بالإضافة إلى التنسيق مع نائب قائد الحزام الأمني بدلتا أبين قائد قوات مكافحة الإرهاب بمحافظة أبين الافندم عبدالرحمن الشنيني الذي عمل على تأمين خط السير وتنظيم الحركة المرورية حرصا على تأمين وسلامة المشاركين في هذا الماراثون الرائع

علق على مجريات الماراثون المعلق الكابتن فضل عسكر الذي أضفى نكهة الحماس والتفاعل بين أوساط المتسابقين قبل انطلاقة الماراثون وأثناء السباق ..


*من محمد ناصر مبارك