جمعية الوردة البيضاء ترصد وضع عدد من الأسر الفقيرة وأبنائها المرضى في البريقة

عدن(عدن الغد)خاص:

نفذت جمعية الوردة البيضاء بمديرية البريقة، محافظة عدن، يوم السبت، نزولا ميدانيا إلى منازل الأسر المحتاجة والفقيرة في منطقة الفارسي، للاطلاع على أوضاعهم المعيشية واحتياجاتهم.

وهدف فريق الجمعية من خلال النزول الميداني إلى تقييم وضع عدد من الحالات المرضية، والأسر الفقيرة، تمهيدا لترتيب تدخلات إغاثية ومساعدات من قبل الداعمين وفاعلي الخير.

وخلال النزول، رصد فريق جمعية الوردة البيضاء حالات إنسانية ومرضية لعدد من الأطفال الذين يحتاجون إلى تقديم يد العون، خاصة في ظل ظروف معيشية صعبة تواجهها أسرهم وعائلاتهم.

حيث اشتكى أرباب الأسر، من ضيق الحال، وقصر ذات اليد، ومن الظروف المعيشية التي تمنعهم من توفير العلاج لأبنائهم؛ نظرا للتكاليف الباهظة التي تحتاجها حالات أطفالهم المرضية.

ودعا الأهالي كافة الداعمين وأصحاب الأيادي البيضاء وفاعلي الخير إلى الوقوف بجانبهم والتكفل بعلاج أطفالهم أو دعمهم بما يجودون به؛ للتخفيف من معاناتهم.

يذكر أن جمعية الوردة البيضاء، كيان مجتمعي غير حكومي وغير ربحي، يديره عدد من الشباب الفاعلين في مديرية البريقة بجهود ذاتية وإمكانيات شحيحة.