المدير العام التنفيذي للهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبيةل"عدن الغد": لدينا مخزون دوائي كافٍ، وقادرون على مواجهة أي طارئ

عدن((عدن الغد)) خاص

 لقاء/مشتاق عبدالرزاق
تصوير/وائل حمدي

أوضح الدكتور/عبدالقادر أحمد الباكري،المدير العام التنفيذي للهيئة العلياللأدويةوالمستلزمات الطبية، بأن (الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية هي المعنية بتوفير الأدوية والعلاجات ذات الجودةالعالية،فخلال العام الماضي 2021م تم استيراد 9570 من جميع الأصناف ومن مختلف بلدان العالم، لتغطية السوق اليمنية.. هناك تسهيلات لبعض الأصناف من الأدوية والمستلزمات الطبية،وهناك موافقة من مجلس الوزراء على إعفاء عدد من الأصناف الدوائيةالخاصةلعلاج مرض كوفيد 19، ولا يزال القرار سارياً حتى اليوم، الأمر الذي أدى إلى توفير علاج الحميات والوبائيات، وبشكل كبير..  في الوقت الحاضر لدينا مخزون دوائي كافٍ، وقادرون على مواجهة أي طارئ لا سمح الله).
جاء ذلك خلال لقاءقصير مع صحيفة "عدن الغد"، وأضاف قائلاً:(هناك 10 مصانع في صنعاء،و 3في حضرموت، ومصنع واحد في الضالع، ونحن نُلزم كل هذه المصانع بتوفير العلاجات لكل المحافظات اليمنية من دون استثناء، ونُلزمها بأن تكون أسعارها مُوحدة في عموم الجمهورية اليمنية..لدينا  مشاريع قادمة لافتتاح مصانع جديدة، وهناك توجُّهات لتشجيع الصناعة المحلية، ونؤكد على جودتها وأفضليتها).. مُشيراً إلى أن(الهيئة سعت ، ومنذُ وقت مُبكر، إلى إحداث تحوٌّلات نوعية في الأداء المُوسسي لكوادرها، سواءً على الصعيد القيادي،أو الأدنى منه مرتبة، بهدف تجاوز العثرات المهنية، واللحاق بركب الهيئات في كثير من البلدان،حيث عملنا على إيلاء التأهيل والتدريب لكوادرنا جلّ اهتمامنا، فابتعثنامنهم في دورات خارجية، 12 إلى مصر، و 8 إلى الأردن، بُغية خلق الاحتكاك، والاستفادة من الخبرات العربية، ونقل التجارب إلى هيئتنا، حتى نسير في ركب السائرين نحو التطور، وركّزنا أكثر على إحداث نقلة نوعية في التأهيل،ومتابعة كل جديد يحدث في مُحيطناالإقليمي والدولي والعمل على توفير الأجهزة والمُعدات ذات القُدرات الكبيرةوالجودةالعالية).. مُوضحاً بأن( هناك دورات تأهيلية قادمة لكوادر الهيئة في اندونيسيا، باكستان، تركيا، وماليزيا). 
واستمر الدكتور/ الباكري في حديثه مع "عدن الغد" قائلاً: (الهيئة تتبادل المعلومات مع هيئة الغذاء بالمملكة العربية السعودية، ووَعَدنا أشقاؤنا السعوديون ب 20 دورة تدريبية تأهيليةخلال الفترة القادمة، كما نظمنا منتصف شهر أغسطس الماضي، في عدن، مُحاضرة تدريبية، حول تطوير المؤسسات العالمية بنظم الجودة، شارك فيها 3 من خُبراء الجودة والتميُّز، هم: الدكتور/ نشأت عبدالمُعطي، والدكتور/فيصل محمد دين، والدكتور/محمد الطاهر الطيب، وحضرها مديرالمركز الاستشاري الأول، مُرتضى عثمان إبراهيم، وعدد من المختصين).
وأفاد :(لقد ارتفع وعي المواطنين كثيراً في السنوات الأخيرة، ويقوم الكثيرون بإبلاغنا أولاً بأول عن الآثار الجانبية لاستخدام الأدوية، إذا كانت غير مُطابقة للمُواصفات، سواءً عند تغيُّر اللون والرائحة،أو أي آثار جانبية أخرى، وذلك عن طريق إرسال البلاغات عبر هاتف الهيئة، أو من خلال تطبيق "سلامتك"،الذي يُمكن تنزيله من "سوق جوجل"، ونحن وعلى ضوء ذلك نقوم  بسحب تلك الأدويةمن الأسواق والصيدليات، ونُوقف التسجيل لتلك الأنواع من الأدوية، أو إيقاف الشركة ذاتها، في حال تكرّر ذلك، ونتخذ إجراءات تحذيريةإزاء المُخالفين،  علماً بأن هناك تعاون مشترك بيننا وبين دول مجلس التعاون الخليجي في هذا الجانب، و70% من المعلومات/ البلاغات، عن الأدوية غيرالمُطابقة للمواصفات، تصلنا منهم).
واختتم قائلاً: (نمضي قدماً في مسيرة إنشاء المختبر المركزي والمرجعي، ونتمنى أن يتم إنجاز هذا المشروع الكبير والهام بداية العام القادم بعون الله).