وزارة الثقافة تنعي الشاعر الكبير والإعلامي المخضرم عبدالله باكدادة  

(عدن الغد)خاص:

نعت وزارة الثقافة اليوم الشاعر الكبير والمذيع المخضرم عبدالله باكدادة نائب وزير الثقافة، والذي وافته المنية اليوم في العاصمة المصرية القاهرة إثر مرض عضال.

وقال البيان "إنها لخسارة فادحة أن تخسر اليمن أحد هاماتها الثقافية والاعلامية والإدارية والذي أفنى جل حياته في خدمة الثقافة والشعر والأدب والفكر والعمل الإعلامي الثقافي". 

ولد الفقيد في مدينة عدن خمسينيات القرن المنصرم، وفيها تلقى تعليمه الأولي والجامعي، وفيها أيضا تفتقت موهبته الشعرية الفذة كأحد أهم الشعراء الغنائيين في المدينة واليمن برمته، والذي شدا بأغانيه عددا من كبار الفنانين اليمنيين، وضمنت في عدد من دواوينه الشعرية.

تقلد الفقيد الكثير من الأعمال والمناصب الإدارية والثقافية، حيث عمل مديرا عاما للمكتبة الوطنية بعدن، ومدير عام الثقافة في محافظة عدن، ومدير المركز الوطني للوثائق، ووكيل وزارة الثقافة، ثم اختير نائبا لوزير الثقافة، كما برز فقيدنا كأحد أهم الوجوه الإعلامية المخضرمة خلال عمله الطويل في إذاعة وتلفزيون عدن، والذي قدم فيها الكثير من البرامج البارزة كبرنامج شاعر وفنان، وبرنامج اكتشاف المواهب.

وبهذا المصاب الفادح تكون اليمن ومدينة عدن قد خسرت أحد أعمدتها الثقافية والإعلامية والفنية لكن عزاؤنا الرصيد الثقافي  والفني والنضالي الذي خلفه الفقيد.

وعبرت الوزارة عن خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد وأهله ومحبيه والوسط الثقافي والاعلامي  بهذا المصاب الاليم..سائلة الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.