نجل الشهيد درعان يرثي والده في ذكراه الرابعة : فخور بك والدي الشهيد

كتب / عبدالرحيم درعان

مضت أربعة أعوام بالتمام والكمال على استشهاد والدي العميد الركن عادل علي صالح درعان ، رئيس أركان اللواء 27 مشاة رحمة الله عليه وعلى جميع الشهداء على الدرب، والذي لقي ربه وهو في موقف الحق وصف الوطن قائدا شجاعا مخلصا مقبلا غير مدبر في جبهة العزة والكرامة والجمهورية في جبهة المصلوب بمحافظة الجوف في أغسطس من العام 2018م ، أسأل الله ان يتقبله ويسكنه الفردوس الأعلى في الجنة ويرزقنا شفاعته ويخلفنا ووطننا الجريح بعده .

عليك السلام ولك المجد والخلود يا والدي وما تركت لنا من بعدك من ارث مشرف وتاريخ ناصع طيلة حياتك من الفداء والبساطة و الأخلاق والعلم والمعروف والمواقف البطولية طيلة مسيرتك العسكرية يشهد به العدو قبل الصديق ، حتى ختمت حياتك شهيدا فداء لدينك ووطنك وجمهوريته  وكرامة الشعب وعزته ، 
كثيرة هي المناصب والمهام التي كلفت بها واديت واجبك على أكمل وجه ، وتبؤات المراتب علما وعملا بجهدك ووعيك وعزيمتك وعصاميتك ، واكرمك الله بأعلى مرتبة، وهل هناك مقام ومراتب أعلى واسمى وأكرم من مقام الشهيد.
في ذكراك الرابعة يا والدي ..  يا شهيد الوطن ..  والتي نعمل على احيائها بمستوى بسيط وبامكانتنا الشخصية المتواضعه ، الشكر والتقدير لكل من تعاون في ذلك وتفاعل من إعلاميين ونشطاء ورفاق ومحبين الشهيد ومن اخواننا الكرام من أبناء قبيلة مرهبة الذين تفاعلوا باستطاعتهم وبما هو متاح لديهم لهم جميعا كل التقدير والعرفان، وشكرا للقيادة المعنية والمسؤولة الذين لم يقدموا شيئا في ذلك ربما نسوا وربما ظروفهم لا تسمح وربما وربما ونتمنى لهم التوفيق في مهامهم وان يكونوا أوفياء للشهداء الميامين في كل لحظة وحين،
كما أن إحياء ذكرى الشهداء من قيادات الجيش وغيرهم الذين قدموا أرواحهم له من الأهمية الكثير تخليدا لهم وتقديرا لتضحياتهم أولا ، ومن ثم بهدف رفع معنويات المقاتلين وتحفيز القادة على الاستبسال والوفاء والفداء ، وتذكير العدو الحوثي الإرهابي الانقلابي بأن هذه التضحيات لن تذهب سدى وانا على دربهم سائرون وان الوطن والجمهورية والعزة والكرامة له ثمن كبير وغالي ونحن على قدر المسؤولية والاستعداد لتقديم ارواحنا وكل غالي رخيص في سبيل قضيتنا الوطنية اليمنية العروبية ، وأن النصر حليفنا.  

ونجدد العهد للشهداء في ربوع الوطن والقضية التي قدموا أرواحهم من أجلها بالوفاء والسير على الدرب وتحقيق النصر ، والله على ما نقول شهيد .

والتحية للأبطال في ميادين الشرف الذين يواجهون الانقلاب والإرهاب الحوثي ويطهرون الوطن من رجسهم والله خير ناصرا ومعين.  

مأرب  8  أغسطس 2022 م .