«المنابر القرآنية» و«سواعد الخير» يوزعان إفطار يوم عاشوراء للصائمين في عدن

عدن(عدن الغد)خاص:

في إطار حملاتها الإغاثية المختلفة والأهداف المرجوة التي تسعى لتنفيذها كلاً من جمعية «المنابر القرآنية» - دولة الكويت وشريكها المحلي «مؤسسة سواعد الخير الإنسانية» هي تطوير خطة التنمية المستدامة للمجتمع وكذا تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة والعاجلة المنقذة للأرواح للأسر الفقيرة والأشد ضعفاً.

قامت مؤسسة سواعد الخير الإنسانية يومنا هذا الأثنين الموافق : 2022/8/8 م بتوزيع مشروع إفطار يوم عاشوراء للصائمين لعدد 2000 وجبة إفطار صائم وزعت في محافظة - عدن والتي تأتي بدعم كريم من «جمعية المنابر القرآنية - دولة الكويت» ..

وصرح الأستاذ / «نادر عبد القوي» المدير التنفيذي لـ مؤسسة سواعد الخير الإنسانية في حديثه أن مثل هذه المشروع من المشاريع المستدامة والموسمية التي تنفذها المؤسسة لأكثر من تسع سنوات منذوا تأسيسها والتي تعود ولو ببصيص أمل لكثير من الأسر الفقيرة والمتعففة وتدخل الفرح والسرور في قلوبهم .

مختتماً تصريحه بشكره وتقديره لجمعية «المنابر القرآنية» صاحبة السبق الأول في تقديم المساعدات الإنسانية والمشاريع النوعية والإنشائية وكذا على كل الجهود المبذولة منهم لخدمة المجتمع سائلاً المولى عز وجل الله أن يكتب له الأجر والثواب وان يرفع عنهم كل بلاء .

وفي كلمته تحدث الأستاذ/ «ياسر إبراهيم» ضابط قطاع الايواء وإدارة المخيمات في المؤسسة بأن هذا المشروع يستهدف الأسر الفقيرة والأشد ضعفاً في محافظة عدن وذلك من خلال تقديم وجبات الإفطار ليوم عاشوراء للعام 1444 هـ لعدد 2000 وجبة وزعت على الطرقات العامة والمخيمات والمساجد ودار الأيتام والأحداث ومنازل الأسر الفقيرة التي  استفادت من هذا المشروع ..

معرباً عن شكره وتقديره لــ جمعية المنابر القرآنية دولة الكويت وكل العاملين فيها لما قام به من عمل إنساني كان من شأنه إدخال السرور والفرحة في قلوب الأسر الفقيرة والأشد ضعفاً .

وصرح الأستاذ / « أيمن عبدالله» ضابط قطاع الإعلام بأن هذا المشروع من ضمن مشاريع قطاع الغذاء التي تنفذها مؤسسة سواعد الخير الإنسانية في معظم مناطق البلاد.

وعبر المستفيدون من المشروع عن شكرهم وتقديرهم لدولة الكويت الشقيقة والصديقة حكومةً و شعباً والشكر موصول لجمعية «المنابر القرآنية» وشريكها المحلي مؤسسة «سواعد الخير» السباقتان دوماً إلى فعل الخير وكذا الجهد الكبير الذي يقدمانه في الجانب الخيري والإنساني متمنين لهم مزيداً من التقدم والنجاح الدائم.