«لعبة السلاح» تقتل لبنانيين وإيرانيين في اليمن!

صنعاء (عدن الغد) متابعات:

يبدو أن المصير المشترك جمع الموالين لإيران في اليمن حيث أودت "لعبة السلاح" بخبراء لبنانيين وايران، الى جانب عناصر من الحوثيين خلال عملية تركيب صاروخ بمحاذاة معمل أسلحة مهرّبة من إيران، فوقع ما لم يكن بالحسبان.

فقد قتل 6 خبراء إيرانيين ولبنانيين والعشرات من عناصر الجماعات الحوثية في الانفجارين الناتجين عن انفجار صاروخ باليستي لميليشيا الحوثي أثناء إعادة تركيبه، وفق مصادر “العربية” و”الحدث” في صنعاء.

وأكدت المصادر أن انفجار الصاروخ تسبب أيضا بانفجار معمل ومخزن أسلحة تابعين للميليشيا بالقرب من موقع التدريب في معسكر الحفاء الواقع شرق العاصمة صنعاء.

وكانت انفجارات عنيفة هزت، فجر الاثنين، جنوب العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي. 

وبحسب مصدر عسكري، فإن الانفجار ناتج عن صاروخ فشلت ميليشيا الحوثي، المدعومة إيرانياً، في إطلاقه من معسكر الحفا جنوب صنعاء.

في حين ذكر مصدر آخر أنه سُمع دوي انفجارين في معسكر الحفاء، مرجحا أن يكون انفجار الصاروخ قد امتد إلى متفجرات أخرى.

وفرضت ميليشيا الحوثي طوقا أمنيا على محيط معسكر الحفاء جنوب صنعاء ومنعت الاقتراب منه، بالتزامن مع وصول سيارات الإسعاف.

يأتي هذا في ظل استمرار الهدنة الأممية، التي تم تجديدها الثلاثاء الماضي، لمدة شهرين. واستغلت ميليشيا الحوثي الهدنة الأممية لتنفيذ عمليات عسكرية عدائية، وتركيب قطع أجسام الصواريخ والمسيرات المهربة من إيران، ونقل معدات عسكرية إلى حدود جبهات القتال، وغيرها من الانتهاكات.