شباب ورياضيو مديرية أحور يتوعدون بالتصعيد الشعبي احتجاجاً على عملية استقطاع ملعب المدينة

أحور((عدن الغد)) بكري العولقي

توعد شباب ورياضيو مديرية أحور بالتصعيد الشعبي احتجاجاً على عملية الاستقطاع من مساحة ملعب نادي أحور الذي يقع في قلب المدينة، وياتي هذا الغضب الشبابي بعد ان صدر قرار باستكمال سور الملعب المتعثر منذ مايقارب عشرون عاماً تمهيداً لفرش أرضية الملعب بالعشب الاصطناعي، حيث نفذت لجنة من المحافظة قبل اسبوع بقيادة مدير عام مكتب الشباب والرياضة بالمحافظة نزولاً ميدانياً للملعب من أجل الدراسة الشاملة لعملية التسوير وأخذ المقاسات اللازمة.

وتفاجى شباب ورياضيو وأهالي مديرية أحور يوم أمس السبت بايقاف عمل المقاول من قبل أشخاص بذريعة اتاحة خط عبور للسيارات من مساحة الملعب، وهذا ما تم رفضه جملة وتفصيلاً من قبل شباب ورياضيون وأهالي أحور الذين يتخذون من ملعب المدينة متنفساً لهم ويمارس فيه الرياضيون لعبة كرة القدم وتقام في الملعب الكثير من المسابقات والبطولات الكبرى ويعتبر ملعب نادي أحور واجه المديرية الرياضية.

حيث أصبح استكمال تسوير الملعب وأعمال تعشيبه بالعشب الاصطناعي حلم يراود أبناء المديرية وحق من حقوقهم المسلوبة، ويمنون شباب مديرية أحور وأهاليها النفس برؤية ملعب المدينة بحلته الخضراء الجديدة أسوة ببعض ملاعب مديريات المحافظة، ويرفضون اعمال الاستقطاع من مساحته التي هي من الأساس ليست بالمساحة القانونية لملاعب كرة القدم الرسمية، فكيف سيصبح الملعب بعد ان يتم استقطاع جزء من مساحته.

وفي سياقاً متصل رفضت إدارة نادي أحور الرياضي وإدارات الفرق الشعبية بالمديرية ذلك العمل الذي سيسبب ضرراً بالغاً بمساحة الملعب ولن يتمكن القائمون على الرياضة في المديرية من اقامة الانشطة الرياضية والمسابقات الكروية فيه، وعبرت إدارة نادي أحور وجميع الفرق الشعبية عن رفضها القاطع المساس بمساحة الملعب عبر مذكرة رسمية موجهه للسطلة المحلية بالمديرية والاجهزة الأمنية.

وقد ناشد شباب ورياضيو ومثقفو المديرية والشخصيات الاجتماعية فيها السلطة المحلية ممثلة بمدير عام المديرية العقيد أحمد مهدي العولقي وقيادة القوات المشتركة بمحور أبين المتواجدة حالياً في المديرية وعلى رأسهم العقيد ركن علي سعيد العميسي رئيس عمليات القوات المستركة بمحور أبين ومدير أمن المديرية العقيد ناصر محمد جمباء، آملين تجاوبهم في تحقيق مطالب الشباب في عدم الاستقطاع من مساحة الملعب لما فيه مصلحة عامة للجميع.

ولفت شباب ورياضيو أحور بأن الحلول مطروحه والطرقات متعددة، مؤكدين في الوقت ذاته بأن مطالبهم مطالب مشروعه ومن حقهم ان يدافعوا عن هذه المتنفسات الشبابية والرياضية التي لم تتبقى لهم الا هي في ظل الاوضاع المأساوية الصعبة التي تشهدها عموم البلاد، منوهين بأن في حال لم تستطيع السلطة المحلية والاجهزة الأمنية بالمديرية تحقيق مطالبهم وحل المشكلة سيتم التصعيد الشعبي لكي يصل صوت شباب ورياضيو مديرية أحور الى القيادة العليا في المحافظة والجمهورية.

من بكري العولقي