السيسي محذرا المصريين: تذكروا حصار النبي محمد في شعب مكة

(عدن الغد) متابعات:

حذر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مواطنيه من الأوضاع التي يشهدها العالم، مستدعيا مثالا من التاريخ، حين فُرض على النبي محمد وصحابته حصار في مكة.

 

الرئيس المصري كان يتحدث السبت خلال متابعته لأعمال أحد المشروعات الضخمة لاستصلاح الأراضي الصحراوية في منطقة الضبعة وانتقاد البعض للسياسات الاقتصادية ببلاده.

 

وقال السيسي إن الرسول صلى الله عليه وسلم تمت محاصرته في شعاب مكة لمدة 3 سنوات ورغم ذلك لم يطلب منه الصحابة ضرورة التصرف في توفير الطعام لهم.

 

وأضاف: "النبي حُبس وحُوصر في شعاب مكة 3 سنوات وكان سيدنا جبريل بينزل عليه بالوحي، لا الصحابة ولا التابعين قالوله قولهم يجيبولنا ناكل ولا الميه تتفجر من تحتنا، ده ربنا بقى، اللي بيقول كن فيكون".

 

ومضى في حديثه: "قعدوا 3 سنين لدرجة إنهم وصلوا ياكلوا ورق الشجر، إحنا مش كده، إحنا أصلب من كده بكتير".

 

وكان مسؤول مصري قد كشف عن الاحتياطي الاستراتيجي لمصر من محصول القمح، مؤكدا أنه لا توجد مخاطر تهدد الأمن الغذائي لبلاده حتى الآن.

 

والسبت، قال وزير التموين المصري علي المصيلحي إن الاحتياطي الاستراتيجي لمصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، من القمح يكفي الاستهلاك لمدة 4.1 شهر.

 

وأصبحت واردات مصر من القمح، التي عادة ما يجري تأمينها من خلال مناقصات، موضع شك في أعقاب العمليات العسكرية الروسية في الأراضي الأوكرانية، بسبب اعتمادها الشديد على إمدادات القمح القادمة من منطقة البحر الأسود.

 

كان الدكتور محمد معيط وزير المالية المصري، أكد أن الحكومة تبذل جهودًا كبيرة لتشجيع الاستثمار، وتعظيم الإنتاج المحلي رغم الأزمات العالمية.