اللجنة الأمنية بمحافظة الضالع تحذر من التستر وإيواء المطلوبين

الضالع ( عدن الغد) عبدالرحمن السبعي

حذرت اللجنة الأمنية بمحافظة الضالع  المواطنين من التستر وإيواء المطلوبين أمنياً واصحاب السوابق ومن ثبت تورطهم بمواجهة قوات الأمن ونهج أعمال البلطجة.

وجاء في بيان للجنة الأمنية :

انطلاقاً من واجبات ومسؤوليات اللجنة الأمنية بمحافظة الضالع في حفظ الأمن والاستقرار وحماية المصالح العامة والخاصة والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين، نحذر من التستر وإيواء مطلوبين أمنياً للأجهزة الأمنية بالمحافظة .

إننا في اللجنة الأمنية وبحمد الله تعالى إنتصرنا إنتصاراً كبيراً لدماء الكثير  من شهداء الإغتيالات الذين طالت رقابهم أيادي الشر الآثمة، حيث كان ذاك الإنتصار  قد حظي بإرتياح شعبي من أغلب أبناء الضالع،  وتم بحمد الله ضبط الكثير من قوى الشر  والتخريب على ذمة قضايا جنائية وتخريبية، ومازلنا مستمرين في ملاحقة من تبقى من المطلوبين.

وانطلاقاً من المسؤولية التي تقع على عاتقنا، نؤكد أننا لن نسمح للعبث بأمن المحافظة، وإراقة الدماء واقلاق السكنية العامة وأمن واستقرار المواطنين
وان الحملات الأمنية وملاحقة بقية المطلوبين أمنياً مستمرة حتى يتم القبض على كافة المطلوبين.

أن اللجنة الامنية وهي تتعامل بمسؤولية عالية تجاه المواطنين، تدعوهم الى المساهمة في إبلاغ الأمن عن المطلوبين، والمتربصين بالأمن، والمشتبهين.

ودعت اللجنة الأمنية  كل الآباء في الضالع بالحرص على أبناءهم من الإنجرار  وراء عصابات البلطجة والتخريب وتحذيرهم من الوقوع في هذه الأعمال التي تسيئ الى تاريخ الضالع وإلى تاريخ الشرفاء والعقلاء من أبناء الضالع وحتى لايصيبهم مايصيب المطلوبين  .

كما أننا في اللجنة الأمنية نثمن كل المواقف الرجولية التي سجلها أبناء الضالع بصوت واحد وبكل شجاعه  في العديد من المظاهرات المنددة بأعمال التخريب والإغتيالات وهذا إنما يدل على الرفض المجتمعي لهذه الظواهر السيئة الدخيلة على بلادنا وأمنها وإستقرارها.

وتؤكد اللجنة الأمنية بإنه لا حصانة للعصابات الإجرامية  ولا مناطق آمنة يمكن أن يحتموا بها وأن يد العدالة ستصلهم حيثما وجدوا وأن الأجهزة الأمنية مستمرة بضبطهم حتى إيصالهم القضاء .

صادر عن اللجنة الأمنية محافظة الضالع 
في يوم الأربعاء 18مايو 2022 للميلاد