سفير اليمن بمقديشو ومساعٍ للتنكيل باليمنيين في صومالي لاند

(عدن الغد) خاص

كشف مصدر بصومالي لاند عن قيام سفير اليمن لدى الصومال بأعمال من شأنها التأثير بشكل سلبي على اليمنيين المتواجدين في صومالي لاند.

واوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه الى ان اليمنيين الذين اجبرتهم الحرب على النزوح وجدوا في صومالي لاند ملاذا آمنا توفرت فيه فرص عيش خال من التعقيدات، حيث يمكن اليمني دخول هذا البلد عبر مكتب في عدن يعطي موافقة امنية.

مضيفا "ان خلافا بين السفير والجالية في هرجيسا دفعت السفارة الى افتعال العديد من المشاكل بغرض اغلاق مكتب صومالي لاند في عدن".

وبين المصدر ان اشتراط السفارة الحصول على تأشيرة سفارة مقديشو لدخول ارض الصومال،ستؤثر على آلاف اليمنيين في صومالي لاند".

مؤكدا ان اي يمني سيكون غير مرغوب فيه في صومالي لاند اذا احتوى جوازه على تأشيرة من سفارة مقديشو، لوجود خلاف، ولأن صومالي لاند اعلنت استقلالها مطلع تسعينيات القرن الماضي، وحافظت على امنها واستقرارها وتجنبت الحرب الصومالية".

مشيرا الى ان العديد من اليمنيين وجدوا فرص عمل في صومالي لاند، وبعضهم استثمر في هذا البلد الذي وفر لهم ظروفا امنية واستثمارية جيدة".

ودعا ذات المصدر الى ضرورة قيام الحكومة اليمنية بواجبها ازاء حماية اليمنيين.