كبير مستشاري وزير الخارجية الإيراني يبحث مع غروندبرغ الأزمة اليمنية

(عدن الغد)وكالات:

أكد كبير مستشاري وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية علي أصغر خاجي أن اليمنيين هم أصحاب القرار النهائي في تقرير مصير بلادهم، معتبرا رفع الحصار مقدمة لحل سياسي للأزمة اليمنية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه خاجي مع المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ يوم الأحد.

وناقش الجانبان، في الاتصال، المستجدات في الأزمة اليمنية، حيث شدد خاجي على أن "القرار النهائي بشأن مصير اليمن يتخذ من قبل الشعب اليمني نفسه، ورفع الحصار الجائر يعتبر مقدمة لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية".

وأشار خاجي إلى دور الأمم المتحدة في الأزمة اليمنية، واصفا "انعدام الثقة بأنه بات حلقة مفقودة في سير المحادثات"، وشدد على أن" إعادة بناء الثقة يجب أن ترافقه إجراءات عملية خاصة في مجال الشؤون الإنسانية".

من جانبه، قال غروندبرغ: "في الوقت الحاضر يجري تقييم وجهات النظر المختلفة ونعتزم مراعاة اهتمامات الأطراف اليمنية المختلفة في خططنا المستقبلية، وفي الوقت نفسه تقديم الأولويات قصيرة المدى في إطار الأهداف طويلة المدى".