شباب ردفان يتوّجون أبطالاً لدوري الفقيد خالد صالح حسين لكرة القدم بالضالع

الضالع ( عدن الغد) رائد علي شائف

احتضن ملعب نادي الصمود الرياضي بمدينة الضالع عصر اليوم السبت نهائي بطولة فقيد الحركة الرياضية الوطنية الكابتن خالد صالح حسين التي نظمها اتحاد كرة القدم بالمحافظة تحت إشراف مكتب الشباب والرياضة ودعم صندوق رعاية النشء وبالتنسيق مع إدارة الشباب والطلاب بالمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة.

وشهد اللقاء الختامي للبطولة الكروية الذي جمع فريق نادي شباب ردفان مع شقيقه فريق نادي شرارة لحج، حضور عدد كبير من قيادات السلطة المحلية والمجلس الانتقالي والقطاع الرياضي تقدمهم العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس الهيئة التنفيذية لانتقالي المحافظة، ونائبه الاستاذ قاسم صالح ناجي،  والاستاذ خالد الخليفي وكيل قطاع الرياضة بوزارة الشباب والرياضة وبمعية الاستاذ فرحان المنتصر مدير عام الأندية والاتحادات والمستشار أنس العفيف، إلى جانب والاستاذ نبيل العفيف وكيل أول محافظة الضالع وعدد من مدراء العموم ومدراء الإدارات التنفيذية في السلطة المحلية والمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة، وأولاد الفقيد الراحل.

وعلى وقع الحضور الجماهيري الكبير الذي اكتضت به منصة وجنبات ملعب المباراة استهل براعم نادي الصمود بمعية براعم نادي المجد الرياضي العرس الكروي باستعراض رمزي رفقة نجوم الفريقين قبل أن تقوم القيادات الحاضرة بالسلام عليهم إيذاناً بانطلاق صافرة البداية وتدشين قمة الختام في سباق حصد اللقب.

شوط أول كان ممتعاً من الجانبين وتبادل خلاله هجوم الفريقين محاولات الوصول الاول لمعانقة الشباك دون جدوى، في ظل وصول أكثر وخطورة أكبر لشباب ردفان الذين حاولوا إنهاء القسم الأول على وقع التقدم ، لكن صافرة الحكم فرضت النتيجة السلبية عنواناً للمشهد الأول.

ومثلما انتهت عليه تفاصيل الشوط الاول، ابتدأت وقائع الشوط الثاني بمحاولات هجومية متكررة افتقدت للتركيز وتاهت بعيداً عن الخشبات الثلاث وسط سعي الشرارة لبناء الهجوم المرتد قوبل بتألق الخط الدفاعي الردفاني.

ووسط تكرار المحاولات الجادة من كلا الفريقين كان للذئاب الحمر كلمتهم الحاسمة حينما قادوا هجمة منسقة تمكن مهاجمهم صالح من إكمالها بمراوغة مثالية وتسديدة قريبة سكنت شباك الشرارة وأعلنت عن أولى شرارات النهائي المثير.

هدف الأسبقية لأبناء ردفان كان بمثابة جرس الاستفاقة اللحجية حينما اندفع لاعبوا الشرارة نحو الهجوم بغية التعديل وحاولوا مراراً وتكراراً ، وفي كل مرة كانت محاولاتهم تصطدم بفدائية حارس الذئاب المتألق الذي كان سداً منيعاً وهو يذود عن عرينه بكل بسالة وجدارة.

وتواصل الاندفاع الهجومي من الفريقين حيث السعي الردفاني لزيادة الغلة التهديفية وتسجيل هدف الأمان والاطمئنان ورغبة أبناء الحوطة في تعديل الكفة وإعادة الأمور إلى نقطة الصفر .. ووسط كل تلك المناوشات الهجومية جاءت صافرة النهاية بإعلان فوز وتتويج شباب ردفان بالهدف اليتيم وسط فرحة جماهيرية رائعة.

وعقب الختام قام ضيوف اللقاء النهائي بتكريم اللجنة المنظمة واللجان المساعدة وكل الجهات والأشخاص الذين كان لهم بصماتهم في إنجاح البطولة ، قبل أن يتم تتويج فريق الشرارة بكأس الوصيف وشباب ردفان بكأس البطولة، كما كرم أيضاً اللاعبين الأفضل طيلة منافسات الدوري.

وفي تصريح صحفي أشاد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع العميد عبدالله مهدي بالتنظيم المميز الذي حظيت به البطولة، وأثنى على الجهود المبذولة في سبيل إنجاح المنافسات وبما يليق باسم ومكانة وتاريخ الفقيد خالد صالح حسين الحافل بالعطاء الرياضي الكبير.

من جهته عبر وكيل قطاع الرياضة الاستاذ خالد الخليفي عن إعجابه بالحضور الجماهيري المثالي في نهائي البطولة معتبراً ذلك بمثابة لمسة وفاء وعرفان للفقيد وتأكيداً على المكانة الرفيعة التي يحظى بها لدى الجميع.

وكان مدير عام الشباب والرياضة بالمحافظة الاستاذ غسان صالح قزه قد تقدم بالشكر الجزيل لكل من أسهم في إنجاح البطولة من لجان تنظيمية وإعلامية وأشاد بالجهات الداعمة ممثلة بصندوق رعاية النشء شاكراً الجماهير الكروية التي كانت العامل الأبرز لتحقيق هذا النجاح الباهر.

واختتم رئيس اللجنة المنظمة للبطولة الاستاذ علي محسن الجعدي جملة التصريحات بالتعبير عن سعادته بهكذا نجاح حققته البطولة وعكسته المباراة النهائية بالحضور الجماهيري وحضور الشخصيات القيادية المحلية إلى جانب المستوى الفني الذي شهدته المباراة، مثنياً على كل الجهود المبذولة وفي مقدمة ذلك اتحاد الكره ومكتب الشباب وصندوق رعاية النشء وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة وكل من كان له إسهاماً في إبراز البطولة بهذا المستوى الكبير والختام المثالي.

أدار اللقاء تحكيمياً وبكل حنكة واقتدار في الساحة الحكم علي محمود مانع، وساعده على الخطوط جهاد فارع ورياض الحضرمي.