السقطري يفتتح ورشة عمل حول مبادرة « يداً بيد » التي نظمتها منظمة « الفاو »

افتتح معالي وزير الزراعة والري و الثروة السمكية اللواء سالم عبدالله السقطري، صباح اليوم الأربعاء، اللقاءات التشاورية حول مبادرة « يداً بيد »، التي تنظمها منظمة الأغذية و الزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) في العاصمة عدن ، ولمدة خمسة أيام من تاريخ 8 إلى 13 ديسمبر 2021  ، لمناقشة استراتيجية القطاعين الزراعي والسمكي في اليمن التي تعدها منظمة الفاو بالشراكة مع خبراء دوليين والمختصين بالقطاعين الزراعي والسمكي في الوزارة.

واستهل الوزير السقطري خلال كلمة الافتتاح التي ألقاها، بالتأكيد على أهمية هذه الورشة واللقاءات التشاورية حول مبادرة يداً بيد، التي تهدف إلى مناقشة اتجاهات الإعداد للاستراتيجية الوطنية للقطاعين الزراعي والسمكي وخطتها الاستثمارية في إطار مبادرة يداً بيد، مثمنا دور منظمة الفاو وجهود وفدها وممثليها الحثيثة في اليمن، على تدخلاتها المتواصلة في القطاعين.

وشدد الوزير السقطري على ضرورة الخروج برؤى ونتائج واضحة ودقيقة من هذه اللقاءات التشاورية، من أجل تجسيدها واقعياً وبشكل ملموس في وضع الخطة الوطنية الاستراتيجية اللازمة للقطاع الزراعي والسمكي وخطة الاستثمار في إطار مبادرة يداً بيد.

وحث السقطري المشاركين في الورشة والبالغ عددهم 30 مشارك ومشاركة من وكلاء الوزارة ومدراء إداراتها في القطاعين الزراعي والسمكي، إلى جانب المشاركين من وزارة التخطيط والتعاون الدولي و وزارة المياه، للاستفادة من هذه اللقاءات التشاورية التي تساهم في تعزيز التنسيق والتعاون المشترك في سبيل الخروج بخطة عمل مشتركة وتشاركية طويلة الأجل وإثرائها بالأفكار والرؤى المناسبة التي تنعكس إيجاباً على الواقع بصورة ملموسة.

وأوضح الوزير في كلمته أن هذه الورشة واللقاءات تأتي بهدف رسم السياسات المختلفة في إطار القطاع الزراعي والسمكي وأيضاً المياه ، مشيراً إلى أن جميع من في هذه اللقاءات يعمل كفريق واحد لمناقشة وإثراء هذه الخطة بالأفكار والمقترحات وبذل جهد كبير للخروج بخطة عمل ملموسة تنفذ على الواقع وتتناسب مع واقعنا الحالي كتنمية مستدامة لهذين القطاعين في المرحلة القادمة، وينسجم مع الأهداف والرؤى لمنظمي هذا العمل والمبادرة.

من جانبه نوه الممثل المقيم لمنظمة الفاو في اليمن حسين جادين إلى أن هذه اللقاءات تمثل خطوة هامة لتبادل الآراء والمقترحات وإثراء اللقاءات بالنقاشات والرؤى البناءة وتجسيد الشراكة الحقيقية في صياغة الاتجاهات المستقبلية لمواجهة التحديات التي تمر بها اليمن، مؤكداً أن منظمة الفاو شريك أساسي مع الوزارات المعنية ومستمرة في تقديم دعمها لكافة الجهود الرامية لتحقيق الأمن الغذائي وتعزيز قدرات أصحاب المصلحة من خلال مبادرة "يداً بيد" عبر ثلاثة عناصر والمتمثلة بتوليد المعلومات القائمة على الأدلة وتصميم إطار جديد للسياسة والاستثمار وإنشاء بوابة إلكترونية والتطوير المستمر للقدرات لأصحاب المصالح والمؤسسات المستهدفة .

شارك في افتتاح الورشة نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، ووفد منظمة الفاو في اليمن، إلى جانب وكلاء وزارة الزراعة والري والثروة السمكية وعددٌ من مديري إداراتها والهيئات التابعة لها ، فضلاً عن مسؤولين في وزارتي التخطيط والتعاون الدولي و المياه وآخرين.