القمة النسوية تنظم مناقشة مشاورات محلية في عملية سلام نسائية يمنية.

عدن(عدن الغد)خاص:

دشنت القمة النسوية بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمرأة ضمن تحالف مجموعه ألتسعه +1 وبمشاركة عدد من ممثلات المجموعات والمنظمات النسوية الشبابية مشاورات محلية في عملية سلام نسائية يمنية .

برئاسة أ/ مها عوض – منسقة القمة النسوية عضوة المجموعة التسعة +1 ، أقيمت الجلسة التشاورية صباح اليوم بمنتجع كراون بمديرية خور مكسر م / عدن .

في كلمة أ/ مها عوض .. رحبت بالحاضرات من المجموعات النسوية الشبابية التي هي بالأساس عضوات القمة النسوية .. موضحه بان تكمن انعقاد هذه المشاورات ضمن خطة شراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومعهد السلام الشامل بهدف توطيد نهج العمل الخاص بمبادرات النساء ومشاركتهن من أجل السلام وذلك من خلال استراتيجيات محدثة وأفكار جديدة فضلا عن اكتشاف استراتيجيات جديدة تركز على التعلم من الدروس المستفادة وايجاد حلول ابداعية للمشكلات التي تعيق عملية بناء السلام في "كيف يمكن للمرأة إن تمضي قدما في عمليه السلام " ؟ .

وأكدت : بانه نتعقد هذه المشاورات لإتاحة الفرصة للاستماع لعدد من المشاركات في القمة النسوية في وضع تصوراتهن في صنع السلام وتقديم المقترحات وإدراج تحليل عميق لواقع اطارعملية السلام للنساء .

وأشارت: إن لابد من أهمية خلق فرص من المشاورات المحلية .. منوهة بالقول (لان النساء هن الأصوات الرائدة لأجل السلام وهن المتضررات الرئيسيات من أي تأخير أو عدم انجاز عملية السلام ) .. مؤكدة بان المشاورات المحلية هي ضمان حقيقي من اجل إيصال أصوات النساء فيما يخص ملكيتهن الحقيقة للعملية والشمولية في إطار بناء السلام من خلال عكس رؤيتهن ووضع احتياجاتهن .

واختتمت " مها" بان النساء لاعبات الدور الأبرز في مختلف الأنشطة والفعاليات وهذه المشاورات تعكس أهمية بان تتيح المجال لأصوات المجتمع المحلي وتحديدا النساء لتقديم أرائهن في القمة النسوية ضمن عملية السلام .

وقدم الميسر أ/ علي شاهين من معهد السلام الشامل - عبر برنامج الزوم لمحة مختصرة عن عرض تقديمي ونظرة عامة عن العوائق التي تحول دون إشراك ودمج المرأة في عملية السلام بالإضافة الى عرض محور " لماذا من الصعب المضي قدما في عملية السلام والعوائق المشتركة لإدماج المرأة وتأثيره على عملية السلام والتحديات التي تواجه النساء في اليمن بالإضافة إلى الفرص المتاحة للنساء داخل اليمن. وتم عرض للتجارب والاستراتيجيات المفارنة.

كما تم اشراك النساء في وضع الرؤية حول السلام وبعدها تقسيم المشاركات الى مجموعات فرعية وإعطاءهم أسئلة حول كيف ستبدو عملية السلام في اليمن والاستراتيجيات الصحيحة لجعل المرأة تمضي قدما في عملية السلام بالإضافة إلى تمثيل المرأة والنتائج الشاملة .

وأوصت المشاركات حول مقترحاتهم وجود تكتل نسائي واسع ونوعي يقوم بعمل خارطة السلام تعمل على وقف الحرب أولا ثم البد بإعادة بناء مؤسسات الدولة ، وتفعيل التواصل بين جميع نساء المسارات مثلا : في دمج جهود نساء المسار الثاني مع الوسيطات المحليات ميدانيا، والدفع بعمليات السلام عبر مشاركة واسعة وشاملة لجميع الإطراف بما في ذلك النساء والشباب وبناء شبكات محلية وخارجية داعمة في عمليات السلام .

كما ثمنت السيدة / زهرة ساريسلان - ممثلة عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة جهود النساء المشاركات في هذا المشاورات التي أثارت جملة من النقاشات المفيدة عن تمثيل صوت المرأة بالأفكار والمقترحات للدفع بعملية السلام النسائية

والجدير بالذكر بانه ستتم خطوات قادمة وهي دمج مداخلات هذا المشاورات مع مداخلات المشاورات المجموعات التسع الأخرى وانعقاد المؤتمر العام في بداية السنة القادمة ووضع خطوات لتحويل هذا الأفكار إلى خطط عملية في عام 2022 .


#WomenforPeace #WomensPeaceProcess #YemeniWomen #GroupofNine #TogetherforPeace #القمة_النسوية

عدن # صادر عن القمة النسوية .