الحراك الثوري بحضرموت يعلن تأييد بيان المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب

حضرموت (عدن الغد ) خاص : أصدر المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب بمحافظة محافظة حضرموت مساء اليوم السبت، بيانًا اعلن فيه تأييده التام لكل ما جاء في بيان المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب الصادر يوم أمس الأول الموافق 2 ديسمبر، حول منع الزعيم حسن احمد باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب من دخول مدينة المكلا منذ منتصف 14 اكتوبر المنصرم حتى اليوم ، فيما يلي نص البيان : في تصعيد خطير لحرية الرأي والتعبير وحرية التنقل والتنكيل بمناضلي ثورة 14 أكتوبر الخالدة ط، وحرب التحرير 30 نوفمبر وأحد أبرز قيادات العمل الوطني ومؤسس وقائد الحراك الجنوبي السلمي، التي تمارس من قبل السلطة المحلية بمحافظة حضرموت للاسبوع الثالث على التوالي بمنع دخول المناضل الوطني الزعيم حسن أحمد باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب وأسرته منعهم من دخول مدينة المكلا والوصول إلى بيتهم وسكنهم الشخصي، إننا في مجلس الحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب بمحافظة حضرموت نبارك ونؤيد ماتضمنه البيان وندين بأشد العبارات تلك الممارسات الغير مسؤولة بحق الزعيم باعوم وأفراد اسرته التي تكبدوا عناء السفر ، والتنقل من سلطنة عمان الشقيقة في الوصول إلى أرض الوطن تزامناً مع احتفالات شعبنا بالعيد ال 58 لثورة 14 أكتوبر الخالدة لمشاركة الجماهير بعيد الثورة والذكرى 54 لاستقلال الجنوب . إن استمرار منع دخول الزعيم باعوم من قبل السلطات المدنية والعسكرية والأمنية في محافظة حضرموت مؤشر خطير لحرية الرأي والتعبير وتقييد حرية التنقل لهامة وطنية بارزة يشهد لها التاريخ مع رفاق من الرعيل الأول في صنع انتصارات وامجاد شعب الجنوب الحر . إن استمرار الممارسات الغير مسؤولة بحق الزعيم باعوم وأفراد اسرته نساء وأطفال من قبل السلطات لانجد لها تفسيراً منطقي، بل إن القوانين والتشريعات تجيز لأي مواطن حرية الرأي والتعبير والتنقل في أنحاء الوطن والسفر دون قيد أو شرط، واتضح لنا ولجميع القوى الحية أن التفسير الوحيد من منع دخول الزعيم باعوم إلى مدينة المكلا يهدف إلى محاولة إثناء الزعيم باعوم نحو حرف مسار الثورة الجنوبية وإدخالها في دوامة الصراعات الجنوبية - الجنوبية خدمة لمشاريع تريد للجنوب ان يصبح تابعاً مسلوب السيادة في ارضة، ومن هنا نكرر القول "أننا على العهد ثابتون"، وعلى أهداف الثورة الجنوبية حتى التحرير والاستقلال بقيادة الزعيم حسن أحمد باعوم. كما نشكر ونحيي الحشود الجماهيرية الوافدة من ربوع مدن ومناطق وأرياف حضرموت وبعض محافظات الجنوب التي كانت تتطلع لاستقبال الزعيم حسن باعوم، وكذا الشكر لكل الشخصيات والقوى السياسية التي أعلنت تضامنها ووقوفها الى جانبه والشكر موصول لمقادمة ومناصب واعيان وشهادة ومشايخ حضرموت لتضامنهم معه او حضورهم للقاء به.   ونؤكد مجدداً وقوفنا إلى جانب الجماهير لرفع معاناتهم بسبب صعوبة الحياة المعيشية، من انهيار العملة المحلية والارتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية والمشتقات النفطية وغيرها.والله الموفق صادر عن : المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب محافظة حضرموت ،السبت 2021/12/4.