وزير الأوقاف يؤكد على اهمية توحيد الخطاب الإعلامي والديني لخدمة القضية الوطنية

(عدن الغد) متابعات:

أكد وزير الأوقاف والإرشاد محمد شبيبة، على أهمية توحيد الخطاب الإعلامي و الديني وتعزيز التعاون والتنسيق بين رجال الإعلام والعلماء والدعاة والمرشدين بما يوحد الصف الوطني ويعزز أواصر اللحمة الوطنية بين مختلف القوى الوطنية المناهضة لمليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وشدد الوزير شبيبة خلال لقائه، اليوم، بممثلي وسائل الإعلام الرسمية ودائرة التوجيه المعنوي ومراسلي القنوات الفضائية والإذاعات المحلية في مدينة مأرب، على ضرورة إيجاد آلية عمل مشتركة من شأنها أن توحد الخطاب الإعلامي والديني وترشدهما في خدمة القضية الوطنية والدفاع عن قيم ومبادئ وأهداف الثورة والجمهوية وحماية المكتسبات الوطنية.

وحث الجميع على الاضطلاع بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الوطن والتي تتطلب التركيز على تحصين المجتمع وإشعاره بخطر جماعة الحوثي وفكرها المتطرف الذي يستهدف العقيدة والشريعة والوطن وفضح ممارساتها وجرائمها البشعة بحق اليمنيين .

ودعا الوزير شبيبة، الى مضاعفة الجهود وتوحيدها وتعزيز الشراكة بين رجال الدين والإعلام في معركة الوعي ضد المليشيات الإمامية الكهنوتية ومحاربة فكرها الضال والمنحرف والتصدي لأكاذيبها وشائعاتها ومساندة أبطال الجيش والمقاومة ورفع معنوياتهم وإبراز بطولاتهم وتضحياتهم في المعركة الوطنية لتحرير اليمن من أذناب إيران.