محمد بن زايد: الإمارات تواصل مسيرة الإنجازات بإصرار أكبر وطموحات لا حدود لها

وكالات

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الامارات الشقيقة، في اليوم الوطني الخمسين.. أن دولة الإمارات تعتز بما حققته خلال العقود الماضية، وتواصل مسيرة الإنجازات بإصرار أكبر وطموحات لا حدود لها.

وقال سموه، " في اليوم الوطني الخمسين.. نعتز بما حققناه خلال العقود الماضية، ونواصل مسيرة الإنجازات بإصرار أكبر وإرادة أقوى وطموحات لا حدود لها.. رحم الله المؤسسين وحفظ الإمارات وأدام عليها الخير والعز والأمان".


وتحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم بعيد الاتحاد الخمسين وسط مشاعر الفخر والاعتزاز بما حققته خلال العقود الخمسة الماضية ما جعلها تقف بشموخ يعانق السماء بين دول العالم المتقدمة، وهو ما تؤكده قيادة الدولة بأن ذلك ما كان ليتحقق لولا تضحيات الآباء المؤسسين، طيب الله ثراهم، الذين قدموا كل غالٍ ونفيس لأجل اتحاد دولتنا ونجاح تجربتها لتبقى في كيان واحد متماسك ومترابط، حيث شقوا - رحمهم الله- دروب النهضة والازدهار ليبنوا دولة.

وأكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في كلمة بمناسبة اليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة وجّهها عبر مجلة درع الوطن، أن دولة الإمارات تنطلق بإرث من الإنجازات اليوم، نحو الخمسين عاماً القادمة برؤية استراتيجية شاملة بعيدة المدى، منهجها التميّز والتفرّد والريادة، ومسيرتنا حافلة بالبسالةِ والإقدامِ والإنجاز وأهدافها تأمين مستقبلٍ سعيدٍ وحياةٍ أفضل للأجيال القادمة والارتقاء بمكانة الدولة وسمعتها واستدامتها وقوتها الناعمة، بحيث تكون بحلول الذكرى المئوية لتأسيسها، من الدول الأفضل في العالم، واقتصادها هو الأقوى والأنشط.

 

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله: إننا نتذكر والدنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، فهو في دار البقاء وحضوره في أيامنا وضمائرنا يزداد رسوخاً، مؤكداً سموه أن التحديات لم تفارقنا وكان التحدي الأكبر هو تحدينا لأنفسنا، كان علينا إثبات قدرتنا على تأسيس دولة فاعلة، وبناء نموذج تنموي طموح.

 

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات تمضي نحو المستقبل وفق استراتيجية متكاملة الأسس والأركان، أهمها الإنسان الذي نعده رأسمالنا الحقيقي وأهم عناصر ثروتنا، ورهاننا الأساسي في مضمار التنافس العالمي. مشيراً سموه إلى أن ما يعزز ثقتنا في المستقبل هو انطلاقنا من أرضية صلبة بنيناها عبر أعوام طويلة من العمل والجهد والتخطيط.

وقال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة إننا نحتفل هذا العام وفي هذه الأيام بذكرى عيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويأخذُ الاحتفال هذا العام، شكلاً مختلفاً ومضموناً أعمق، كونه يفتحُ البابَ واسعاً على نصف قرنٍ جديدٍ مُقبل لتجربة دولتنا المتميزة في التطور والارتقاء، وفي الوقت نفسه، يمنحُ الفرصةَ للنظر إلى الإنجازات الكبيرة خلال العقود الخمسة الماضية، وعيد الاتحاد الخمسين الفرصةَ للنظر إلى إنجازاتنا الماضية. وأكد سموه أن الاتحاد يعطي أسباب القوة والوحدة تورّث العزيمة