الوضيع تشهد تحكيم قبلي ينهي قضية اختطاف شاب من قبيلة الجعادنة اختطف من قبل مجموعة من قبيلة المراقشة

أبين(عدن الغد)خاص:

بحضور قيادات عسكرية وأمنية وقبلية من قبائل آل بالليل الفضلية، شهدت مديرية الوضيع بمحافظة أبين ظهر اليوم السبت تحكيم قبلي انهاء لقضية اختطاف الشاب محمد يوسف صالح جعيم الجعدني الذي تعرض لعملية اختطاف وسلب وتهديد بالقتل قبل اسبوع من قبل مجموعة من آل حوتر قبيلة المراقشة .

حيث وصل وفد قبلي رفيع من قبيلة المراقشة مكون من الشيخ علي الحمزة مزمع شيخ قبيلة آل حوتر ، والشيخ علي لحمان، والشيخ حيدرة دحة، والشيخ فيصل الحاج بلعيدي، والعديد من الشخصيات والوجهاء.

وكان في استقبالهم قائد القوات المشتركة محور أبين العميد الركن سند الرهوة، والعميد الركن الخضر المزمبر مدير دائرة شؤون الافراد بوزارة الدفاع، والعميد يوسف العاقل قائد الشرطة العسكرية في محافظة أبين، والشيخ حيدرة علي الطراقي شيخ مشائخ آل بالليل، والشيخ حيدرة علي بن ناصر جبران الجعدني شيخ مشائخ قبيلة الجعادنة  والشيخ حيدرة منصور الدنبوع المارمي، والشيخ ناصر احمد صلاح الجعدني، والشيخ أحمد حسن الشجح، والشيخ محمد سعيد كريد، والشيخ حسين حيدرة علي الطراحي والشيخ ناصر سمن مدير عام مديرية الوضيع، والنقيب فتحي الجعدني مدير شرطة الوضيع .

حيث حظي الوفد القبلي بترحاب واستقبال كبير من قبيلة الجعادنة وقبائل آل بالليل، وبعد مراسيم الاستقبال على النمط القبلي الاصيل،
تمت قراءة نصوص الحكم من قبل قبيلة الجعادنة والذي يتضمن بالحكم التالي :
1- خمسين مليون ريال يمني مقابل ما حصل، عشرين مليون فيها تطرح للحاضرين جميعاً ، وثلاثين مليون ريال مؤجلة لعدم التكرار في قبيلة الجعادنة وآل بالليل.

2- تسليم أسلحة الخاطفين الأربعة لوم في سلب المذكور ، وتم طرح قطعتين سلاح من عدد اربع قطع المحكومة حسب طلب أحد مشائخ آل عنبور باكازم وتم قبول الطلب من قبل قبيلة الجعادنة.

هذا وقد تم قبول الحكم من قبل الجميع وتصالح الطرفين ليتعانق الجميع في اجواء سادها الحب والاخاء، مؤكدين أن الجميع أبناء مجتمع واحد.

وحضر مسند التوقيع العميد الركن عبدالقادر الجعري قائد اللواء 103 مشاة، والعميد سالم علي لهطل، والعميد ناصر حسن الجعدني، والعميد محمد علي جبر ، والعميد أبو قحطان الدياني، والعقيد لبيب العبد، والعديد من القيادات والشخصيات الاجتماعية والوجهاء، وجمع كبير من المواطنين.