المجلس الإنتقالي بالحصين يعقد اجتماع طارئ لمناقشة اسعار الوقود والغاز بالمديرية

الحصين(عدن الغد)فؤاد هرهره

عقدت القيادة المحلية للمجلس الإنتقالي الجنوبي مديرية الحصين صباح هذا اليوم السبت 23 اكتوبر إجتماع طارئ برئاسة رئيس المجلس الاستاذ رشاد الزهيري وذلك لمناقشة اسعار المشتقات النفطية التي اصبح ملاك المحطات يتلاعبون بأسعارها من وقت لأخر دون مراعاه للضمير والامانة.

وفي الاجتماع الذي ضم مدير مكتب الصناعة والتجارة بالمديرية المهندس/طه احمد منصر ومندوب شركة النفط"مدير الشركة الوطنية للنفط والغاز بالمحافظة الاستاذ/مستور قايد المحلي" ورئيس لجنة الخدمات بالمديرية العقيد عبدالحميد ناشر. وعدد من اعضاء الهيئة الإدارية للمجلس الإنتقالي بالمديرية" افتتح رئيس المجلس الاجتماع ثم رحب بالحاضرين" موضحا عن التلاعب الحاصل في أسعار الوقود الذي يقوم به ملاك المحطات وكذلك التلاعب الذي تقوم به شركة النفط في عدن من وقت لأخر بخصوص الوقود سواء المصروف كمخصص او التجاري الذي الشركة مسؤولة عنه .

كذلك تم مناقشة برنامج وآلية وعمل (الشركة الوطنية للنفط والغاز) التي بدأت بتأسيس مقرها من الضالع.

ودعا الزهيري الى إنشاء غرفة عمليات مشتركة يتم خلالها متابعة ومراقبة كل مايخص المديرية وقال يجب أن يكون عملنا ضمن اطر رسمية وقانونية .وتمنى للجميع كلا في مهامه التوفيق والسداد.

هذا وقدم مدير الصناعة والتجارة بالمديرية بعض العراقيل التي تواجههم أثناء عملية النزولات والمراقبة لعمليات البيع للوقود. كذلك اوضح مدير التجارة عن التلاعب في عمليات الببع والشراء للوقود في الشركة وعدم وصول الترحيلات الى مكاتب المحافظات ومنها الحصين كذلك عدم تدوبن سعر اللتر من البترول والديزل على فواتير الشراء وهذا سبب مشاكل مع ملاك المحطات في المديرية.

مدير الشركة الوطنية للنفط والغاز ومندوب شركة النفط بالضالع اوضح في نبذه قصيرة عن الشركة الجديدة ومهام أعمالها وكذلك المشاكل التي تصاحب عمليات البيع والشراء في الشركة بعدن واكد ان الشركة ستعمل لأجل خدمة المواطن على مستوى المحافظة من خلال توفير النفط والغاز بأسعار مناسبة وهذا يأتي بتعاون وتضافر كل الجهود.

رئيس لجنة الخدمات بالمديرية هو الاخر فقد طرح النقاط على الحروف حول التلاعب الحاصل داعيا الجميع الى العمل بشفافية وعدم إضافة مشاكل الى فوق المشاكل السابقة متمني للشركة الوطنية التوفيق.