صقور الوازعية تتغلب على منتخب موزع بثنائية نظيفة

الوازعية(عدن الغد)خاص.

في مباراة ودية أقيمت على ملعب الصقور بحنة حل منتخب موزع ضيفا على فريق الصقور وبدأت المباراة بأقدام فريق موزع وضغط بقوة من أجل أن يفتتح التسجيل ويلقي بالضغط على المستضيف وسنحت له اول فرصة حقيقية وانفراد تام بحارس الصقور وظن الجميع بأن يكون الهدف الاول لكن المهاجم يضيعها بغرابة ليسددها على يسار القائم الأيسر للحارس 

بعد هذه الهجمة انقلبت الموازين وكانت بمثابة نكسة للفريق الضيف وارتفعت معنويات الصقور بعدما شعروا بالخطر وهاجموا أكثر من مرة وكان سلاحهم التسديد من بعيد حيث وهم يمتلكون اقدام قوية كقدم زاهر وحلمي وهادي وسددوا أكثر من مرة لكنها تعتلي العارضة وينفرد الكابتن حلمي بالمرمى لكن يتدخل المدافع في الوقت المناسب 

واستمر الضغط الصقراوي وخاصة من الجهة اليمنى بعرضيات الفتى الشاب وهدان ومن ركنية متقنة يرتقي اللاعب زاهر ويسدد كرة رأسية قوية تلج المرمى ليفتتح التسجيل 

تنفس الصقور الصعداء واستمر يهاجم بعد أن فشل الضيف في ردة الفعل ولم يرد سوى ببعض الهجمات الخجولة التي تنتهي خطورتها بأقدام المقاتلين وليد وأصيل ومن خلفهم العملاق مرزوق 

تحركات الكابتن حلمي ازعجت مدافعي الفريق الموزعي وارهقتهم وما كان منهم إلا أن يتدخل المدافع بقوة على حلمى كاد أن يغادر على إثرها الملعب ليتحصل المدافع على كرت اصفر واستمر حلمي بالتوغل من الجهة اليسرى من أجل أن يسدد كرات قوية وهذا ما يتميز به حلمي إلى أن تهيأت له كرة ويسددها قوية في الشباك العلوية للمرمى معلنة عن الهدف الثاني وفي لفتة إنسانية بحتة يقوم حلمي بخلع شارة القيادة ويسلمها للاعب نصرالدين الذي يجلس في المدرجات لانه أصيب  بكسر في اصبع القدم أثناء استعداداته مع فريق المديرية  وتم إجراء عمليه لقدمه قبل ايام..

لينتهي الشوط الأول بتقدم الصقور بهدفين نظيفين 

انطلق الشوط الثاني وتحسن الفريق الضيف كثيرا بعد أن أجرى العديد من التغييرات ومن كرة قوية تصتدم بالعارضة لتعود مرة ثانية ويسددها المهاجم وتصتدم مرة ثانية بالعارضة ليقف الحظ مرتين مع الصقور

استمر الضغط وتراجع الصقور قليلا واستمر باللعب على المرتدات لسرعة وهدان وتفاهمه مع حلمي ومن كرة رائعة يرسلها حلمي للمهاجم منير على طبق من ذهب لكنه يرسلها في الفضاء ومن خطأ للضيوف يقوم زاهر بركل الكرة بعد أن صفر الحكم للخطأ ليتحصل على كرت اصفر واستمر زاهر في التدخل العنيف على الضيوف مما اضطر الحكم ليعطيه الكارت الثاني ويطرده بالاحمر ليكمل الصقور المباراة بعشرة لاعبين ولم يستغل النقص العددي لتنتهي المباراة بهدفين نظيفين للصقور

فلاشات 

الكابتن حلمي هو روح الصقور وقلبها وملهمها الاول والاخير يقاتل بقوة ويعمل المستحيل من أجل الصقور فله كل التحية 

الكابتن زاهر ماشاء الله عليك لاعب كبير ولكن ماتقوم به لا يليق بك وسينقص من هيبتك الكروية 

المهاجم منير لا يمت للكرة بصله ويضيع أكثر من كرة وحركاته البهلوانية قتلت متعة المباراة وفي أكثر من مرة ولسان حلمي يقول لوهدان لا تمرر الكره لمنير انه يلعب ضدنا 

وهدان مستقبل الصقور ومستقبل فريق المديرية ماشاء الله تبارك الله 

شكرا لكل من حضر من شخصيات اجتماعية ورياضية ولاعبين الفرق الأخرى