تحركات في مصر بعد محاولة تحطيم تماثيل الكباش الشهيرة في التحرير

(عدن الغد) متابعات:

قالت مصادر مطلعة بوزارة السياحة والآثار في مصر، إن إدارة الترميم بالوزارة قررت إجراء عملية ترميم شاملة لجميع كباش ميدان التحرير بعد تعرضها لمحاولة تحطيم. 

 

وأوضحت المصادر أنه سيتم ترميم مسلة رمسيس الثاني التي تتوسط الميدان، بعد تعرض أحد الكباش لمحاولة تحطيم من قبل أحد الأشخاص المجهولين أمس الثلاثاء.

 

وأكدت المصادر لموقع مصراوي أن الشرطة منعت هذا الشخص من الاعتداء على الأثر وألقت القبض عليه فور صعوده إلى أحد الكباش، وتبين أنه خرج من السجن مؤخرا، وما زالت التحقيقات جارية معه لبيان سبب قيامه بهذه الفعلة النكراء.

 

ولفتت المصادر إلى أن ترميم الكباش جاء رد فعل طبيعي على ما حدث، خاصة أن هذا الترميم الدوري يحدث كل 6 أشهر وكان موعد إجرائه بعد أسبوعين فقط، مؤكدا أن الأثر لم يتعرض لضرر.

 

وحاول أحد الأشخاص، أمس الثلاثاء، تحطيم التماثيل المصرية القديمة الموجودة حول مسلة ميدان التحرير والشهيرة بتماثيل الكباش، وذلك بواسطة مطرقة، وهو يهتف الله أكبر، واستطاعت قوات التأمين المسؤولة السيطرة عليه.

 

وكشف المصدر أن الضربة التي أطلقها الرجل بمطرقته، أصابت أسفل أنف أحد التماثيل.

 

وقال المصدر إن رجال الترميم تحركوا بسرعة وتمت صيانة التمثال على الفور، ولن يظهر الكسر سوى للعين المدققة قليلًا، وأكد أن الرجل لم يستطع سوى إصابة هذا الجزء من التماثيل الأربعة.

 

وأضافت التحريات أنه بمناقشة المتهم واستجوابه لم يعلق على الواقعة، وظهرت عليه علامات الاضطراب النفسي، وكان يهذي بكلمات غير مفهومة حول قيامه بتكسير الآثار.

 

المصدر: مصراوي + المصري اليوم