لماذا لايتم تشغيل مصافي عدن ؟

عدن (عدن الغد) خاص :

عُقب حرب 2015م واجتياح مليشيات الحوثي لمدينة عدن توقفت شركة مصافي عدن عن العمل.

ومنذ ذلك الحين أصبح استيراد وقود الكهرباء وللسوق المحلية يشكّل مشكلة كبيرة يستنزف اموالاً مالية ضخمة من العملة الصعبة .

حيث كانت شركة مصافي عدن هي من تقوم بعملية الاستيراد ، وعندما توقف تشغيل شركة المصافي وتركت المجال مفتوح للقطاع الخاص في التحكم بهذه السلعة الهامة والتي كان يمُنع عليهم استيرادها قبل الحرب ،، اصبحت تكلفة الاستيراد للمشتقات النفطية مضاعفة على الدولة كونها تُضاف إليها العمولات والأرباح والرسوم الجمركية والضريبية مما جعل عملية استيراد المشتقات النفطية للسوق المحلية والكهرباء أكثر تكلفة

ومع إستمرار توقف شركة مصافي عدن لأكثر من سبع سنوات تزايدت معاناة أبناء عدن بشكل خاص والمحافظات المحررة بشكل عام

وفي مارس 2021م تم تكليف د. سعيد الشماسي للقيام بأعمال المدير التنفيذي لشركة مصافي عدن ، إلا انه والى اليوم لم تتضح الصورة ولم يتم الإعلان عن موعد البدء في تشغيل المصافي ، ولم تُعرف الأسباب الحقيقية التي تقف خلف هذا التأخير ؟؟

وبحسب محللون اقتصاديون فان تشغيل شركة مصافي عدن هو المنقذ الوحيد لكل أزمات مدينة عدن بما في ذلك تخفيض أسعار المشتقات النفطية وتوفيرها للسوق المحلية باستمرار وتوفير الوقود اللازم لمحطات توليد الكهرباء بشكل مستمر دون إنقطاع ، وبما يضمن عودة الايرادات النقدية للبنك المركزي وبالعملة المحلية.

ومما يثير الاستغراب ان مشكلة توقف مصافي عدن عن العمل تكمن في محاولة إنجاز محطة كهرباء بحجم 15 ميجاوات لتشغيل المصافي  ، حيث وقد مرت 7 سنوات على توقف المصافي ، والى اليوم مع عدم إنجاز هذه المحطة الكهربائية الصغيرة ؟!
فهل سيتحقق حُلم تشغيل مصافي عدن ؟