محافظ أبين يعود .. والعود أحمد

كتب / أنور الصوفي

بعد رحلة علاجية قصيرة عاد اللواء الركن أبوبكر حسين سالم محافظ محافظة أبين، فرحبي يا بلادي بعودته، فمثل هذا الرجل الذي يعمل في ظروف غاية في الصعوبة يجب علينا أن نقف معه، ونؤازره، ونقف خلفه للعمل من أجل أبين.

لم تطل رحلة علاجه، فهو دائمًا يعمل فوق طاقته لأجل أبين، فهو المحافظ الوحيد الذي صرخ في وجه الحكومة لتوفير الكهرباء لمحافظته، وهو أولهم متابعة لتفوز محافظته بجامعة، وهو الوحيد الذي يعمل في محافظة مقسمة بين الشرعية والانتقالي، وتنوشها مليشيات الحوثي، وهو المحافظ الوحيد الذي تهدم الحرب أركان محافظته، وهو يبني، وهو المحافظ الوحيد الذي ثبت في محافظته، وظل يعمل فيها، ومدافع الحرب تهز الأرجاء، ولعلة الرصاص في كل مكان، بل أنه كان أحد أبطال تحريرها قبل أن يأتي لقيادتها.

اليوم عاد النمر الأبيني اللواء الركن أبوبكر حسين سالم محافظ محافظة أبين وبعودته ستعود الحياة إلى محافظته بمشيئة الله، فمحافظة أبين تحتاج لمضاعفة الجهود، لتعود وتداوي جراحاتها، وتلملم مآسيها، فحمدًا لله على عودتكم أيها المحافظ الإنسان، والمحافظ الشجاع، حمدًا لله على سلامتكم أيها المحافظ الذي غرس حبه في كل قلب عرفه.

حمدًا لله على سلامتكم يا أبا محمد، ومادمتم بخير، فستعود عافية أبين، فأبين منتشية اليوم بعودتكم وأبناؤها الشرفاء سعداء اليوم بسلامتكم، عدتم اليوم وفرحنا بعودتكم، والعود أحمد يا أبا محمد.