طلاب ثانوية "صلاح الدين" بالبريقة يعلنون عن مبادرة "أحتاجك كي أتعلم"

عدن ((عدن الغد)) علاء بدر:

 

أعلن اليوم الجمعة أحد الطلاب المتفوقين في مديرية البريقة عن إنشاء مبادرة تطوعية تهدف إلى تخفيف العبئ عن الطلاب.

وجاءت هذه المبادرة في الوقت الذي تعيش فيه المدارس الحكومية أزمات متعددة وضعف بالبنية التحتية.

ويقوم على هذه المبادرة الهادفة عدد من طلاب ثانوية منطقة صلاح الدين التابعة لمديرية البريقة، غرب العاصمة عدن، والتي تعتبر مبادرة إنسانية تهدف الى تقديم المستلزمات الدراسية وتحسين البيئة المدرسية في المنطقة.

وفي هذا الصدد قال مدير مبادرة (أحتاجك كي أتعلم)، الطالب/ محمد أنور، "إن المبادرة تهدف إلى تقديم المساعدات للطلاب لتسهيل العملية التعليمية كتصوير الكتاب المدرسي لتغطية النقص الحاصل الذي يعاني منه الطلاب في المنطقة وغيرها بمن فيهم الفقراء الدارسين الذي ينحدرون من المناطق النائية (فقم، عمران، صلاح الدين)".

ووجَّـه مدير المبادرة محمد أنور دعوة إلى الجمعيات والمؤسسات ورجال البر والإحسان بالإضافة إلى مغتربي المنطقة، لتقديم الدعم والمساعدة للمبادرة، والاتصال على الرقم (  773678045)، لما لها من دور إيجابي في خدمة الطلاب في ظل غلاء أسعار الملابس والمستلزمات الدراسية وغياب البئية المدرسية المناسبة.

وفي غياب حكومي وتردٍ متواصل للفصول الدراسة ومحتوياتها.

يقول عبدالله فهمي الوبر، عضو مبادرة "أحتاجك كي أتعلم" نلاحظ معاناة التلاميذ في المدارس يكتظون في فصول خالية من المراوح وصيانة الطلاء، وغياب دورات المياه، وأبسط الضروريات كثلاجة المياه الباردة، التي باتت معدومة في بعض المدارس.

وأضاف عبدالله الوبر، كما تعاني مدارس أخرى من انعدام الطاقة الشمسية في الوقت التي تنطفئ فيه الكهرباء لساعات طويله، وفي درجة حرارة مرتفعة تصل بعض الأحيان الى 45 درجة داعين رجال المال لمد يد العون لأبنائهم الطلاب، وهو الأمر الذي سيعود بالتأكيد للطلاب والمدرسة.