في الحلقة الثالثة من برنامج النساء والسلام.. المحامية هناء مقبل: نستطيع الوصول إلى للسلام في اليمن من خلال الجلوس مع جميع الأطراف

عدن (عدن الغد) خاص:

استضاف برنامج النساء والسلام الذي يبث على قناة السعيدة في الحلقة الثالثة المحامية والناشطة في المجتمع المدني عضوة في الحوار الوطني الشامل فريق الحقوق والحريات الأستاذة "هنا مقبل".

وتحدثت الاستاذة هناء عن دور المرأة اليمنية وتحديداً في الفترة الأخيرة في مسار عملية السلام في اليمن.

فيما يلي نص الحلقة مع الأستاذة هناء عبدالفتاح مقبل            

 

 

القناة:  سلام الله عليكم، وأسعد الله أوقاتكم بكل خير..

مشاهدينا الكرام لا يعني غياب الصراعات، فالاختلافات باقية طالما نحن باقون، في هذا الوجود، لكن السلام يعني إيجاد آلية لحل هذه الاختلافات بالمعرفة، بالثقافة، بالتعبير، بالطرق الإنسانية وغيرها الكثير، ولذلك جاء برنامجنا النساء والسلام لنتعرف على آلية عملية السلام في اليمن وعن دور النساء فيها..

ويسرنا في حلقة اليوم أن نستضيف الأستاذة هناء مقبل.. ولكن قبل أن نبدأ معها حوارنا ونقاشنا في هذه الحلقة دعونا نتوقف مع هذا الربورتاج لنتعرف عليها أكثر..

هناء مقبل

محامية وناشطة في المجتمع المدني

عضوة في الحوار الوطني الشامل فريق الحقوق والحريات

تحضر الماجستير في القانون الدستوري

عضوة نقابة المحاميين اليمنيين، عضوة ملتقى النساء في السياسة على مستوى الوطن العربي

عضوة في مبادرات شريكات السلام

مؤسسة في التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام، ومنسقة لجنة الأسرى والمعتقلين فيه، تدير مشاريع في مؤسسة القيادات الشابة، كما أنها أدارة عدد من الخطط الذي نفذها التوافق النسوي اليمني منها: حملة دعم دعوة المبعوث الأممي لوقف إطلاق الحرب وتوحيد الجهود من أجل مواجهة كورونا، وحملة دعم القرار 1325 الخاص بالمرأة والأمن والسلام، وحملة مشاركة النساء والشباب في العملية السياسية، وحملة دعم النساء في القيادة، وعدد من الحملات التي نفذها التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام ومجموعة التسعة النسوية وبالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة مكتب اليمن

 

القناة:

أهلا بكم من جديد، مع مسارات السلام في اليمن، ومع مسارات العملية السياسية نرحب بكم من جديد أستاذة هناء مقبل..

أستاذة هناء سنتحدث في هذه الحلقة عن مجموعة من المسارات المختلفة، وتحت كل مسار مجموعة من نقاط التساؤل التي يتوجب الإجابة، ليس كتحقيق، ولكن نحاول من خلال هذه الحلقات أن نتعرف عن دور المرأة اليمنية وتحديداً في الفترة الأخيرة في مسار عملية السلام في اليمن.

بداية .. كيف نستطيع الوصول إلى سلام شامل في اليمن؟

 

هناء مقبل: في البداية أحب أن أشكرك جزيل الشكر..

نستطيع الوصول إلى للسلام في اليمن من خلال الجلوس مع جميع الأطراف على طاولة المفاوضات، بالاتفاق بالتنازل عن بعض الإشكاليات وبعض الأمور حتى يتم الاتفاق والوصول إلى طاولة المفاوضات من خلال الأطراف جميعاً بما في الشباب والنساء، الذي هم بدرجة أساسية من المهم جداً تواصلهم عبر طاولة المفاوضات.. لنصل إلى سلام حقيقي وشامل في اليمن.

القناة: ربما يكون الحديث سهلاً، لكن الواقع التطبيقي صعب إيجاده.. كيف نستطيع أن نجمع هذه الأطراف كلها على طاولة حوار واحدة؟

إذا غلبنا صوت العقل، وغلبنا صوت السلام، سنصل إلى اتفاق والجلوس على طاولة المفاوضات، هو ربما يكون حلم، ولكن ليس مستحيل..

 

القناة: هل هناك أمل؟

هناء مقبل: إن شاء الله..

 

القناة: أستاذة هناء .. أصبح السلام في اليمن، إذا استطعنا أن نقول ربما عملاً نسوياً في اليمن، من أي منطلق تحملت النساء مسؤولية المشاركة في عملية السلام في البلاد؟

هناء مقبل: النساء من منطلق المصلحة العامة والإحساس بالمسؤولية، النساء دائماً يسعين للسلام، النساء هن الصوت الأساسي للسلام، ويسعين للسلام، ويتحملن المسؤولية وحب السلام فيهن أكثر من الرجال.

النساء لسن مناصرات للحرب، ولسن تجار حروب. 

القناة: من تقصدين؟

هناء مقبل: من يسعون إلى إطالة الحرب هم تجار الحروب.. النساء ومن منطلق مسؤوليتهن، والمنطق أساساً أن النساء هن الضحايا للحرب.

الرجال كل واحد له تفكيره، لكن النساء هن أكثر ضحايا الحرب، لذلك هن من يسعين إلى السلام..

 

القناة: حتى مجرد عملية السعي للسلام لا تنحصر ضمن الأقوال، وإنما تأتي بالأقوال والأفعال، هناك عدد من المبادرات النسوية التي أقيمت.. والمشاريع النسوية، ونجد أحيانا أن النساء فيما بينهن يتفقن أحياناً على طاولة الحوار؟

هناء مقبل: طبعاً .. النساء استطعن خصوصاً في مرحلة الحرب أن يثبتن وجودهن في كافة المسارات، في الواقع، أينما وجدت الفرصة أن تكون موجودة فهي موجودة، في الأسرة أو البيت أو خارج البيت، عبر منظمات، أو في أي خطة، النساء موجودات من أجل السلام.

 

القناة: وكما تحدثنا فإن هناك العديد من المبادرات النسوية، المشاريع، والأشياء الكثيرة التي تقوم النساء بعملها في إطار السلام، منها التوافق النسوي .. لو تحدثينا عن دور التوافق النسوي، ولماذا يحدد أو يركز على المسار الأول في إطار عملية السلام؟

هناء مقبل: التوافق النسوي، هو مكون نسوي، تأسس في أكتوبر 2015م برعاية أممية من مكتب الـ يو إن، مباشرة من قبل الأمم المتحدة للمرأة، وبالتعاون مع مكتب المبعوث الأممي، هدفه الأساسي هو إيصال صوت المرأة إلى مواقع صنع القرار، وطاولة المفاوضات، هذا هو الهدف الأساسي للتوافق.

التوافق وجد أو تكوّن لكي تكون المرأة متواجدة على طاولة المفاوضات، وجود حقيقي ومشاركة حقيقية.

التوافق من خلال تكوينه، تكوّن ليكون في هذا المسار الأول، حتى يكون له دور أساسي في وصول ومشاركة النساء في طاولة المفاوضات من خلال الأوراق الاستشارية من خلال القضايا التي التوافق يقوم فيها، من خلال الكثير من القضايا التي يعمل عليها التوافق من أجل إيصال صوت المرأة، ومن أجل المشاركة في طاولة المفاوضات.

 

القناة: إذا كان هذا هو الهدف الأساسي للتوافق هو إيصال المرأة إلى طاولة الحوار، برأيك ما هي ضرورة مشاركة المرأة في مفاوضات السلام في اليمن، ما الذي تضفيه له أيضاً هذه المشاركة النسوية؟.

هناء مقبل: هناك ضرورة كبيرة لمشاركة المرأة، حيث أن المرأة هي صوت العقل، من تفكر بالقضايا من منظور غير مصلحي.

الرجال ينظرون إلى القضايا من حيث مصلحتهم هم..

 

القناة: لكي نكون واقعيين وحقيقيين ولكي لا يحزن الجميع، ويأخذ الجميع موقف، نقول البعض؟

هناء مقبل: نعم ..

لكن النساء هدفهن الأساسي هو المصلحة العامة، تنظر للقضايا من جانب المصلحة العامة، على أساس الفائدة للجميع.

النساء لهن منظور نسوي للقضايا لا ينظر إليها الرجال، هناك تفاصيل النساء ينظرن إليها بأهمية أكثر مما ينظر إليها الرجال.

 

القناة: إذن سنتحدث عن عملية السلام في اليمن.. ودور المرأة اليمنية.. السلام كالحرب، لها حشود وجيوش وأطر وأهداف، ومن يقيم الحرب يستطيع أيضاً أن يقيم السلام.. دعينا نتحدث عن دور النساء في العملية السياسية وصناعة السلام.. ماذا قدم التوافق من أجل الأمن والسلام، بالتأكيد هناك أهدف مختلفة وكما تحدثتي سابقاً، ولكن نريد أن نتحدث أكثر ونتعرف عن هذه الأهداف؟

هناء مقبل: كما قلت التوافق النسوي، تأسس ليكون في المسار الأول، برعاية أممية، الـ يو إن، نشكر السيدة دينا زوربا هي التي أسست التوافق، كان لها دور كبير في إيجاد هذا المكون الذي يضم في مختلف طياته ومكوناته من مختلف الأطياف السياسية، من الأحزاب، من المجتمع المدني، من المستقلات، من كافة المحافظات، أو أغلب المحافظات اليمنية.

التوافق النسوي، تشكل، وهدفه الأساسي هو إيصال صوت المرأة إلى مواقع صنع القرار، والمشاركة في طاولة المفاوضات، من خلال عضواته، ومن خلال المكونات المختلفة، التوافق أيضاً كان له دور كبير في العملية السياسية حيث عمل في كثير من القضايا من خلال الأوراق الاستشارية التي كانت تقدم إلى طاولة المبعوث الأممي أثناء عملية المفاوضات الأولى والثانية الكويت وجنيف.

عمل على القضايا التي كانت مغيبة عن طاولة المفاوضات، كثير من القضايا، كانت مغيبة على طاولة المفاوضات، عمل عليها التوافق، وخرج بأوراق إستشارية كبيرة، قدمها إلى طاولة المفاوضات، في التعليم، في الصحة، في كثير من القضايا، التي كان لها أهمية كبيرة.

أيضاً التوافق النسوي كان له دور كبير في اللقاءات والمقابلات التي يعملها دائماً من خلال عضواته، واللقاء مع سفراء الدول

ومع الأطراف اليمنية سواء في الداخل أو في الخارج

أيضاً كان له دور كبير من خلال اللقاءات والاجتماعات والندوات مع صناع القرار ومع الكثير من المسؤولين الذين لهم قدرة في توصيل هذه اللقاءات أو المشاركات.

من خلال هذه اللقاءات يتم توصيل الكثير من الرسائل التي التوافق يرغب في توصيلها إلى المجتمع الدولي وإلى السفراء والدول الراعية والكثير من الجهات.

قام التوافق بالعديد من هذه المشاريع والأنشطة، وكان له مؤخرا الكثير من الفعاليات والأنشطة من خلال دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف الحرب، كان للتوافق دور كبير فيها، أيضاً عضواته في المحافظات، يشاركن في الكثير من الفعاليات والأنشطة التي يقيمها التوافق.

 

القناة: جميل .. إذن .. البعض يطلق على التوافق مصطلح أو تهمة بأنه نخبوي، لماذا يطلق عليه هذا المصطلح؟

هناء مقبل: قد يكون .. التوافق نخبوي ليس بالمعنى الذي يطلق عليه، التوافق خلق ليكون نخبوي، كي يعمل في المسار الأول.. مع صناع القرار، ومع النخب المختارة، والنخب والأطراف الموجودة، لذلك يطلق عليه هذه التهمة، لكنه في الأساس، أهميته وضروريته من هذا المنطلق، لأنه يعمل في المسار الأول أكثر من أي مسار آخر.

القناة: التوافق يعمل في المسار الأول دون أي مسار آخر، ودون أن نحدد أنه يعمل فقط في المسار الأول.

هل نستطيع أن نقول أنه يعمل مع مجموعة من الكيانات المختلفة في المجتمع المحلي، والدولي؟

هناء مقبل: هو هدفه الأساسي المسار الأول لإشراك النساء في صناعة القرار والمشاركة في المفاوضات، لكن أيضا يحمل التوافق الكثير من عضواته اللاتي يعملن في المسارات الثاني والثالث، حيث أنه ومن خلال المنظمات اللاتي ترأسها النساء وهن أساساً عضوات التوافق..

لا يعمل بشكل مباشر في المساعدات أو الإغاثات لكن يرصد هذه الأمور، ويعملها من خلال عضواته، العضوات في المنظمات.

 

القناة: نستطيع أن نقول أنه قريب من الواقع في مختلف المجالات، وهو كما قلتي إنه يركز على المسار الأول..

إذن ما هو دور التوافق النسوي حول إجراءات بناء الثقة؟

هناء مقبل: التوافق النسوي عمل في هذه القضايا وله دور كبير في هذا المجال من خلال ما قام به للخروج بأوراق استشارية في إجراءات بناء الثقة ـ الأسرى والمعتقلين وفتح المعابر.

كان له دور في هذا.. فقد خرج التوافق بأوراق استشارية تم تسليمها لمكتب المبعوث في مفاوضات الكويت، ومؤخرا أيضاً عمل التوافق بشكل كبير جداً ووسع عمله في إجراءات بناء الثقة من خلال مبادرة قامت بها عضواته، مبادرة تبادل الأسرى والمعتقلين، حيث قامت من خلال هذه المبادرة بالعمل على إخراج المعتقلين بحدود ثمانية أو تسعة معتقلين تم إخراجهم بواسطة من عضوات التوافق من خلال هذه المبادرة، وكان له دور كبير من خلال مقابلة الوسطاء المحليين، من الأطراف، التي لها أو مسؤولة عن هذا الملف، تم مقابلتهم من التوافق، وأيضاً تم مقابلة الوسطاء المحليين، والتشبيك معهم من أجل إخراج بعض المعتقلين من خلال هذه الصفقات.

ومؤخراً أيضا التوافق كان له دور في التشبيك من أجل القيام بالتعاون مع الوسطاء للدخول في الصفقات لإخراج الأسرى والمعتقلين.

القناة: إذن يبدو إن كل هذه المشاريع والمبادرات والأنشطة والفعاليات التي أقيمت، والخطوات الأهداف التي تحققت لم تأت من فراغ وإنما جاءت من توليفة من مجموعة من النساء من مختلف المناطق اليمنية، ومن مختلف الجهات والتوجهات، والأطراف..

هل نستطيع أن نقول أن هذا الأمر خدم التوافق النسوي، أم خلق فيه فجوة معينة ربما لم تستطع النساء حتى التعامل معها؟

 هناء مقبل: بالعكس كان هذا هو قوة في التوافق، إنه تكوّن من هذه التوليفة، أو الخليط يفتقر إليه أي مكون آخر، التوافق يضم في عضواته الحزبيات اللاتي استطعن من خلال عضويتهن في التوافق أن يكون لهن دور وصدى، واستطعن أن يبرزن من خلال التوافق أكثر من بروزهن من خلال أحزابهن.

كانت للتوافق مصدر قوة.. وكان يعتبر التوافق هو البوابة أو المنفذ الذي استطعن من خلاله أن يعملن أكثر من أحزابهن.

أيضا المستقلات لهن دور كبير في عضويتهن في التوافق، لهن دور على رئيسات منظمات المجتمع المدني، أو من لديهن منظمات مجتمع مدني.

لهن أيضاً دور كبير من خلال عضويتهن في التوافق وعملهن في منظماتهن له دور كبير جداً.

أيضاً تنوعه من كافة محافظات الجمهورية حلو.. لأنه التوافق في أي مكان يكون فيه طلب لتنفيذ أي نشاط، فمن خلال العضوات المتواجدات في المحافظات يتم تنفيذ النشاط والتشبيك.

أيضاً الشابات المتواجدات في التوافق لهن دور كبير جداً والتوافق كان لهن متنفس، أخذن خبرة من النخب المتواجدات أو العضوات اللاتي لديهن خبرات أكبر.

تجدي أن الشابات أصبحن أكثر شهرة وخبرة وقدرة وأداء، من خلال هذا الخليط الجميل.

 

القناة: إذن سنتحدث مع الأستاذة هناء مقبل عن سيناريوهات العمل المدني والمجتمعي لخدمة عملية بناء السلام؟

اجتمعن النساء في حملات ضمن تحالف مجموعة التسع النسوية، ما هي الحاجة لهذه المكونات؟

هناء مقبل: التوافق كما أسلفت تكون في نهاية 2015، لكن في بداية 2019م تم تكوين مجموعة التسع النسوية وهي مكونة من منظمات ومبادرات ومكونات نسوية، ضمن القرار 1325..

القرار الذي هو أصلاً المرأة والسلام والأمن، ومن أجل دعم المرأة في العملية السياسية من خلال المشاركة والحماية والوقاية.

المكونات النسوية كان لهن دور كبير جداً في العمل المدني، وبناء السلام، والدعوة إلى السلام من خلال الحملات والأنشطة التي قمن بها، وكان لها صدى كبير جداً، وقوة كبيرة جداً، حيث إنه وصل صداهن أو وصل قوة العمل هذا، كان له تأثير كبير حتى على مستوى المجتمع المدني، حيث إن اللقاءات التي قامت بها النساء، من خلال هذه المكونات ومن خلال الأنشطة ومع السفراء وصناع القرار وسفراء الدول الراعية، أدى إلى معرفة العمل النسوي بشكل أكبر جداً وكيف تعمل النساء وتدعو في بناء السلام من خلال هذا المكون ومن خلال الأنشطة التي قامت بها.

 

القناة: تحدثتي عن دور منظمات المجتمع المدني.. هل نستطيع أن نقول أنها ساعدت في دعم مجال المرأة وأنها أيضاً ساعدت في إظهار أدوارها بشكل أكبر؟

هناء مقبل: طبعاً.. المنظمات لها دور كبير في هذا الجانب، حيث أن العمل الذي تقوم به خاصة المنظمات النسوية من خلال دعم النساء والتأهيل والتدريب للنساء والشابات، والعمل في القرار 1325 والتوعية للقرار، وكيف أن هذا القرار يخدم النساء وله دور كبير في ذلك، أيضاً المجتمع المنظمات من خلال تنوع أعمالهن كان داعم كبير للنساء، والنساء أيضاً استطعن بقوتهن ودعوتهن للسلام وعملهن يشكلن مع المجتمع المدني قوة كبيرة جداً.

 

القناة: إذن كل هذه الأنشطة التي تقوم بها النساء اليمنيات تؤكد على أن للمرأة اليمنية دور أساسي ومهم وفعال في عملية السلام في اليمن؟

لكن إذا حاولنا أن نتعرف ما الذي تحتاجه المرأة اليمنية بشكل أكبر، كي يكن أكثر تأثيراً على مسار القضايا اليمنية؟

هناء مقبل: ما تحتاجه النساء بشكل أكبر هو الدعم بشكل أكبر، وأيضاً الجانب الإعلامي والحضور الإعلامي، وتسليط الضوء على قضاياهن إعلاميا وعلى ما يفعلنه، والدور الذي تقوم به النساء بشكل كبير جداً.

مؤخراً كان لهذا الدور، تسليط الضوء إعلامياً كان له صدى كبير جداً من خلال الأنشطة التي قام بها التوافق ومجموعة التسعة، وكان الإعلام بشكل كبير له دور في إظهار هذه القضايا التي دائماً ما تكون مغيبة.

دائماً ما تظهرش المرأة، تشتغل وتعمل ولكن لا تظهر، وغير موجود الصدى، كثير من القضايا، كثير من النساء يعملن لكن بدون ظهور إعلامي، بالصدفة.

مؤخراً لما اتجه العمل، وعرف أن الإعلام له دور كبير، وكان للتوافق صدى كبير جداً في هذا الجانب، من خلال عضواته ومن خلال المسؤولة الإعلامية نشكر الأستاذة وداد البدوي، كان لها دور في تسليط الضوء على التوافق وظهوره وبروزه بشكل أكبر، على الرغم إنه من نهاية 2015م.

لكن في نهاية 2019، و2020 و2021.. برز بشكل كبير جداً، وظهر صداه أكبر من خلال الإعلام وتسليط الضوء في هذا الجانب.

 

 القناة: أستاذة هناء .. قدمت النساء العديد من الأعمال في الجانب الإغاثي، هل أعطاهن ذلك حضوراً مميزاً بين أطر المجتمع؟ وأعطاهن حضوراً مجتمعياً أفضل إن صح التعبير؟

هناء مقبل: طبعاً .. النساء حيث وجدن هن الأفضل.

النساء عملن في الجانب الإغاثي وفي المساعدات من خلال منظماتهن بشكل كبير جداً، وقل ما تجدي وجود فساد في الدوائر النسائية، أكثر ما هو إذا كان المنظمة يديرها رجال، أو بعض الرجال.

لأن النساء لديهن حس المسؤولية وحب السلام وحب العمل له دور كبير جداً، النساء لا يفكرن في المصلحة الخاصة أكثر من المصلحة العامة والدعوة للسلام، وأن هذه الأمور التي تقوم بها من خلال العمل الميداني والمساعدات والإغاثة هو نوع من أنواع السلام في المجتمع المدني وفي المجتمع المحلي، ونوع من أنواع السلام الحقيقي.

 

القناة: إذن من كلامك هذا نستنبط هذا السؤال هل المجتمع المدني هو من خدم النساء، أم أن النساء هن من جعلن المجتمع المدني أقوى بما قدمنه من أعمال؟

هناء مقبل: النساء خدمن المجتمع المدني بشكل كبير، والمجتمع المدني له دور في ظهور النساء، وهو المتنفس والمنصة والمنبر استطعن من خلاله إبراز وجودهن، والعمل فيه بشكل أكبر، وخدمة المجتمع بشكل أكبر، فشكلن قوة للمجتمع المدني، النساء بأعمالهن كانت أيضا رافد وقوة للمجتمع المدني بشكل كبير جداً.

 

القناة: إذن أستاذة هناء تقييمك أخيراً لأداء المنظمات الدولية والمجتمع الدولي لدعم حضور النساء ومشاركتهن في العملية السياسية.

هناء مقبل: المجتمع الدولي والمنظمات الدولية لها دور كبير في حضور النساء من خلال القرار 1325 وإصدار مجلس الأمن لهذا القرار الأممي الذي يدعم مشاركة النساء في العملية السياسية في مشاركة فعالة، أيضاً المجتمع المدني أو المنظمات الدولية والمجتمع الدولي كان له دور كبير جداً في دعم النساء من خلال دعمهن في تنفيذ الكثير من الأنشطة التي تقوم بها المنظمات المحلية أو المكونات النسوية، حيث أن المجتمع الدولي، نحن كتوافق نسوي كان له دور كبير جداً ودعم كبير جداً من خلال مكتب الأمم المتحدة للمرأة ممثلة في السيدة دينا زوربا، حيث أن هذا الدعم استطاع التوافق ومجموعة التسعة والمكونات النسوية من خلاله الظهور بشكل كبير وعمل اللقاءات المهمة وتوصيل رسائل مهمة، من خلال اللقاء بمكتب المبعوث الأممي، من خلال لقاءاته في الخارج بالكثير والعديد من الفاعلين الدوليين كسفراء الدول الراعية، وسفراء المنظمات الدولية، والكثير من الفاعلين الدوليين الذين لهم دور أساسي في العملية السياسية في اليمن.

 

القناة: إذن أستاذة هناء مقبل كنا سعداء بتواجدك معنا في برنامج النساء والسلام وتعرفنا كثيرا عن التوافق النسوي ودوره أيضاً في العملية السياسية في اليمن، نتمنى لك التوفيق أنت وكافة العضوات الموجودات فيه..

ختاماً كلمة أخيرة تودين إضافتها في نهاية هذا اللقاء.

هناء مقبل: أشكر قناة السعيدة، وشكر خاص لهذه البرامج التي تسلط الضوء على قضايا النساء، وتدعم النساء بشكل أساسي في إبراز أدوارهن وإبراز العمل وإظهار كيف يعملن النساء في بناء السلام بشكل كبير جداً، الشكر الجزيل لكم جميعاً.

 

القناة: نحن أيضاً نشكرك معنا، ونشكر كل المشاهدين الذين تابعوا حلقتنا لهذا اليوم، ونؤكد دائماً أن المحافظة على السلام أهم وأقوى من صنعه.

 إلى أن نلقاكم في حلقة أخرى .. لكم منا أطيب الأمنيات .. إلى اللقاء..