الشميري: الوفد العماني اصطدم بواقع وعراقيل لم تكن في حساباته

((عدن الغد)) خاص :

 قال رئيس مركز جهود للدراسات الدكتور عبد الستار الشميري، إن زيارة الوفد العماني إلى صنعاء كانت في إطار ترتيبات أعدت خلال الأشهر الست الماضية في مسقط، وكانت هناك خارطة طريق من 24 -27 نقطة تقريبا، تقضي بما في ذلك بفتح مطار صنعاء في إطار خارطة شاملة.

وأضاف في حديثه لـوكالة"سبوتنيك" الروسية: كان العمانيون يراهنون على أنهم سوف يسلكون طريقا ممهدا، خاصة بعدما تلقوا إشارات خضراء من إيران بإمكانية ذلك، لكن يبدو أنهم اصطدموا بوقائع وتفاصيل كثيرة، حيث يشترط الحوثيون الحصول على كل شىء قبل أن يقدموا أي شىء.

وتابع: لذا فإن الزيارة حتى الآن معلقة ولم تسفر عن أي شىء كبير، بل وعود فقط بوقف مؤقت لإطلاق النار مقابل فتح مطار صنعاء، وعاد الوفد ليحاول من جديد ويدرس مع الإيرانيين وليس مع "الحوثيين" إمكانية فتح نافذة في الأفق المسدود للحل السياسي.
واشار رئيس مركز جهود، الى ان هناك تفاؤل مفرط بأن هناك حل سياسي وشيك في اليمن، هذا التفاؤل لا يستند إلى وقائع حقيقية، فالأمر لا يزال بعيدا جدا، ولازالت هناك وقائع ومصالح لبعض الأطراف على الأرض تمنع ذلك، لذا يمكننا الحديث عن أشياء جزئية قد ينجح فيها الوفد العماني مثل، الملفات الإنسانية والأسرى وفتح بعض المطارات، وهذا على أفضل التقديرات، وربما يخفق في تلك الجزئيات أيضا.