مدير مكتب الصحة في الحديدة: واجهنا الكثير من المعوقات ولكن عملنا جاهدين لتجاوزها

(عدن الغد)خاص:

يُعد فيروس كورونا مرض وبائي غزا العالم بأسره ولم تسلم منه اليمن ، حيث وإنها في حدود إمكانياتها ودعم منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسيف عملت جاهدة وبمالديها من جهود كوادر وزارة الصحة العامة والسكان ودعم المنظمات الدولية لمواجهة هذا الوباء.

ومكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة الحديدة في المناطق المحررة وفي ظروف استثنائية بدءا من تاخر المستحقات المالية وضعف التوعية والتثقيف وعزوف المواطنين عن التلقيح وتاخر جاهزية الاستعداد في المرافق وفرق التلقيح رغم ذلك تعد محافظة الحديدة هي المحافظة الاولى التي تمكنت من تحقيق اهداف حملة اللقاح بنجاح.. 

عدن الغد التقت الدكتور/ علي عبدالله بن عبدالله الأهدل مدير مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة الحديدة المناطق المحررة ، وحاورته حول كثير من الجوانب المتعلقة بحملة اللقاح وطبيعة نشاط الحملة ونتائجها والظروف والمعوقات والإشكالات التي رافقت تنفيذ الحملة وخرجت معه بالحصيلة التالية. 

حاوره / عدنان حجر:

* متى بدأتم حملتكم الوطنية للقاح فيروس كورونا وماهي طبيعة نشاط حملتكم الوطنية؟ 

-- الحملة بدأت في 21 إبريل 2021م ومدتها كانت عشرة أيام وقد انتهت في وقتها المحدد غير أننا واصلنا نشاطنا في اللقاحات ولم نتوقف والحملة فيها أكثر من نشاط فيها تلقيح داخل المرافق الصحية وتلقيح خارج المرافق الصحية تقوم بها فرق تلقيح وفيها تثقيف صحي.

* كم العدد المستهدف ومن هم المستهدفين في الحملة؟؟.

-- عدد المستهدفين المقررين لنافي الحملة 10 الف مستهدف اما الفئات المستهدفة في هذا العدد وهذه الحملة هم الكادر الصحي والكادر المساعد في الأمراض الصحية في القطاع الخاص والقطاع العام الى جانب من هم فوق سن الستين أو من يعانون من أمراض تسبب لهم مضاعفات ويخشى عليهم الإصابة بمضاعفات خطيرة بسبب بفيروس كورونا وخصوصا مرضى السكر والقلب وأمراض مناعية أخرى.

* ما هي الاستعدادات التي قمتم بها قبل بدء الحملة واستعداداتكم لاستمرار الحملة بعد انتهائها؟ 

-- قبل الحملة تم اختيار مرافقين لكل مديرية وعددها أربع مديريات وتم تجهيز المرافق بمتطلبات تنفيذ الحملة وخاصة المتطلبات المتعلقة بمراكز العزل في المرافق وبعد الانتهاء من الحملة وقبل مباشرة استمرارنا بالتلقيح تم تخصيص مرافق صحية ثابتة لمواصلة الحملة. 

* كم عدد مواقع انتشار الحملة وكم عدد من تم تلقيحهم من إجمالي المستهدفين وكم عدد الحالات المصابة وعدد الحالات التي توفت؟

-- هناك مرفق موقع ثابت في الخوخة وفريق متحرك أي عربات متحركة بقية المديريات وهناك مرفقين ثابتين وفريقين متحركين وقد قمنا بتلقيح 5000 الف مستهدف من إجمالي عدد المطلوب استهدافهم 10 الف مستهدف وعدد الحالات المصابة بالفيروس في مركز العزل والمرافق الاخرى التي استقبلناها وعملنا لها اللازم 40 حالة وعدد الوفيات التي سجلت لدينا رسميا في مركز العزل هي 7 حالات. 

*هل ترون أن الـ40 حالة تعبر عن العدد الحقيقي للمصابين في نطاق حملتكم؟ 

-- هذا الرقم لا يدل على العدد الحقيقي للمصابين لان هناك عدد كبير ممن رفض وعزف عن الذهاب الى المرافق الصحية فهذا العدد لا يعبر الا عن من 5 إلى 10% من إجمالي عدد المصابين خاصة اذا عرفنا ان مرض كورونا هو الحالات الشديدة التي يظهر عليها الاعراض والذين يضطرون للوصول الى العزل لا يتعدى 5% من عدد الحالات المصابة في كل منطقة لان هناك ما يقارب من 95% اما أن تعالج أو تشعر بأعراض وهم تقريبا 50 او 40 %  أو إن تظهر عليهم أعراض بسيطة أو متوسطة وهم 30% او اعراض شديدة وهي الأعراض التي تؤدي إلى مضاعفات شديدة وتحتاج لعناية مركزة هم تقريبا 5%.

* تداولت مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة ماجد زهير مدير كهرباء الخوخة نتيجة تقصير في علاجه في مركز العزل بالخوخة.. ماتعليقكم على ذلك؟ 

-- المتوفي رحمه الله منذ بداية ظهور الإصابة بالمرض ظل ملازما بيته لأكثر من 10 أيام رافضا الذهاب الى مركز العزل لعلاجه وفي بيته كانت حالته تسوء ونحن نحاول اخذه لمركز العزل وهو يرفض ثم قامت اسرته إلى احدى المستشفيات الخاصة ومكث فيها 10 ايام وكان يستهلك تقريباً 15 اسطوانة اكسجين في اليوم ،. المتوفي كونه كان مصابا بعديد من الأمراض قبل إصابته بكورونا وخاصة كان قد أصيب بحمى الملاريا فحالته الصحية السابقة على إصابته بالفيروس ضاعفت عنده المناعة وساعدت الفيروس في التغلب عليه..10 في البيت و10 في مستشفى خاص وحالته تسوء فطلبنا منه الانتقال الفوري الى عدن ايضا رفض ثم نقلناه إلى مركز العزل وحالته خلاص متدهورة جدا جدا. 

عندما رأينا حالته قد ساءت نقلناه إلى المركز وقمنا بالإشراف المتواصل على حالته وعملنا المستحيل. 

* ما درجة تقييمكم لاستجابات المواطنين للتلقيح؟ وكم عدد من تم تلقيحهم؟ 

-- استجابة المواطنين للتلقيح في المحافظات الواقعة تحت سلطة الشرعية ضعيف جدا وهناك مايزال وعي المواطن ضعيف سواء على مستوى خذ اللقاح أو على مستوى الالتزام بالاشتراطات التي تمنع وصول المرض مثل الوقاية والحماية أو التباعد الاجتماعي وهناك من المواطنين من ينكر وجود المرض هناك تشكيك في الأرقام المرفوعة من وزارة الصحة وهناك تشكيك في الأرقام التي تدلي بها المرافق الصحية في المحافظات ومنها محافظة الحديدة.

* ما صحة ما أشيع أن هناك لقاحات تم بيعها على المواطنين؟

-- حقيقة هذا اللقاح حصلت عليه اليمن كتبرع من منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف وعندنا في محافظة الحديدة المناطق المحررة لم يحصل بيع لقاح واحد على الاطلاق وانما علمنا بحدوثه في محافظة مأرب وفي مناطق تزاحم الناس المسافرين الى السعودية وقد تم رفع شكاوي بذلك الى وزير الصحة العامة والسكان وتم بموجب تلك الشكاوى تشكيل لجنة للتحقيق في ذلك كما تم توزيع تعميم وتوجيه الى جميع المحافظات أن اللقاحات مجانية.

* تردد عبر وسائل التواصل وعبر تصريحات لخبراء وبائيات إن هناك قنبلة موقوتة تنتظر العالم مفادها أن الأشخاص الذين سيتم تلحقيهم سيتحولون هم إلى ناقلين للفيروس ما صحة ذلك؟ 

-- هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق. 

* ماهي الصعوبات والمعوقات التي واجهتموها؟

-- هناك صعوبات ومعوقات واجهتنا ولكن عملنا جاهدين لتجاوزها ومن أهم هذه الصعوبات طلب منا القيام بحملة توعية وتثقيف قبل توريد المبالغ المالية الخاصة بالحملة والى الان مازالت المبالغ المالية تتأخر علينا في هذا الجانب وهذا ما يشكل لدينا صعوبات في الجانب التوعوي والتثقيفي وتاخر تجهيز المستلزمات المتعلقة بالمرافق ومراكزالعزل وعزوف ورفض الكثير من المواطنين من الوصول إلى مواقع ومرافق اللقاح.

كما أن الجانب التوعوي والتثقيفي لم يترافق مع إجراءات ضابطة من الدولة للاستجابة بما يجب الالتزام به لمواجهة الفيروس.

* علمنا إن السعودية فرضت ع المسافرين إليها ضرورة أخذ اللقاح هل هذا شكل على أزمة في اللقاح. 

-- هذا صحيح وفور اتخذت السعودية هذا القرار تهافت الناس بعشرات الآلاف لأخذ اللقاح.. وهذا مقابل ما صرف لليمن من لقاح يشكل لنا ازمة في توفر اللقاحات خاصة ان ماصرف لليمن كدفعة اولى من اللقاحات 300 ألف لقاح تم تخصيص جزء منها للحالات المستهدفة ولم يتم تخصيص جزء منها للمسافرين واللقاحات تقريبا انتهت في عدد كبير من المحافظات ايضا رفض الحوثيين أداء اللقاحات في مناطق سيطرتهم دفع بالكثير من الناس مسافرين وغير مسافرين من أخذها في مناطق سيطرة الشرعية. 

* هل ترون أن الحملة حققت الأهداف المنشود منها تحقيقه؟ 

-- في كل محافظة من المحافظات الواقعة تحت سيطرة الشرعية كان لها عدد معين من المستهدفين وعدد من اللقاحات أحنا معانا 12 ألف لقاح والمستهدفين 10 الف مستهدف احنا تمكنا من استهداف مايزيد عن 5000 مستهدف وهذه تعتبر نسبة كبيرة في عدد المستهدفين مقارنة ببقية المحافظات يعني احنا نعتبر المحافظة الأولى التي استطاعت إن تحقق أهداف الحملة وقد أشادت وزارة الصحة بنجاح حملتنا.