آخر تحديث :الأحد-16 يونيو 2024-11:59م

صفحات من تاريخ عدن


عدن .. أيام ((لذيدة)) مضت دون رجعة !

الأحد - 30 مارس 2014 - 11:06 م بتوقيت عدن

عدن .. أيام ((لذيدة)) مضت دون رجعة !
فتيات يرقصن بالزي الشعبي أيام زمان.

عدن((عدن الغد)) زمان:

 

يا سلام على عدن ..طيبة أهلها , عبق مدنيتها ..ذكريات زمان فيها ..من صيرة لحقات ..من المملاح الى ساحل أبين .. من سينما بلقيس لحواري كريتر العريقة ..من زحمة الشيخ عثمان ..الى هدوء حديقة ((نشوان)) بالتواهي ! من زحمة باص (( التاتا)) الى رصيف السفن في الميناء ! 

 

من ((الحجة)) التي تقص حكايات زمان لأطفال حافة ((حسين)) الى العجوز في شارع ((الطويل)) الذي يبتسم في وجهك ما أن تزور دكانه لتشعر ساعتها حقا ما تعنيه عدن !

 

من آخر طيارة (( طارت)) يوم ما كانت عدن بندر ودولة وميناء وحكومة إلى آخر طيارة قصفتها بوحشية  في 1994م .

 

من صور الأمس التي ملئت قلوبنا وجع  إلى صور اليوم التي تحكي عن ثقافة المنتصر وهمجيته التي غطت وجه ((عدن)) بحجاب من ظلم وتعدي , شوهت وجهها كثيرا وها هم أهلها الطيبوةن يقلبون ذكرياتهم في ألبوم صور قديم غطاه غبار من ألم وحسرة !

 

من أيام (( لذيذة)) مضت ..إلى أيام نعيشها الآن  (( بلا طعم ))  ((بلا لون )) (( بلا رائحة ))  سوى رائحة الدم والبارود وأصوات الرصاص ..!

 

تحكي  الصورعن ذكريات من عاش تلك السنين , اشياء جميلة جعلتهم يحنون لعصر مضى رغم عثراته . أمام سيل أخطاء الحاضر الذي جرد الجنوبيين كل شيء كانوا يمتلكوه ,تلك كانت الجنوب وأصبحت مجرد ذكريات أصبحت أحلام لكل الجنوبيين أن تعود  ..فهل ستكون مجرد أضغات أحلام؟!

 

من: شيماء باسيد