آخر تحديث :الخميس-18 يوليه 2024-05:11م

أخبار وتقارير


وسائل إعلام تابعة للإصلاح تهاجم هادي وتتهمه بالرضوخ لضغوط (سعودية)

الأربعاء - 19 مارس 2014 - 09:46 ص بتوقيت عدن

وسائل إعلام تابعة للإصلاح تهاجم هادي وتتهمه بالرضوخ لضغوط (سعودية)
الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي

صنعاء (عدن الغد)خاص:

هاجمت وسائل إعلام يمنية تابعة لحزب التجمع اليمني للإصلاح في اليمن الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي متهمة اياه بالرضوخ لضغوط "سعودية" قالت أنها كانت السبب الرئيسي لتعيينات عسكرية اجراها قبل يومين وعين بها أكثر من 15 قائد عسكري في مناصب جديدة قالت وسائل الإعلام هذه ان جميع من تم تنصيبهم هم جزء من نظام الرئيس اليمني السابق "علي صالح".

 

وقالت وسائل إعلام عدة بينها تقرير لمراسل صحيفة "القدس العربي في اليمن المحسوب على حزب الإصلاح ان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي رضخ لضغوط سعودية كبيرة أسفرت عن خطوة أولى في اتجاه إعادة صناعة النظام القديم، عبر تغيير مفاجئ لـ20 قائدا عسكريا أغلبهم من النظام القديم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

وقال لـ’القدس العربي ’  خبير عسكري – يعتقد الا وجود له وقد يكون من تأليف المراسل - ان التغيير العسكري الكبير الذي أعلنه الرئيس هادي بشكل مفاجئ مساء أمس الأول وشمل عشرين قائدا عسكريا معظمهم من النظام القديم يكشف أن وراء هذا القرار الرئاسي ضغوطا سعودية كبيرة، وضغوطا أخرى محلية تصب في مجرى الرغبات السعودية’.

 

وبحسب مراسل الصحيفة في اليمن فأن ‘هذه الضغوط يبدو أنها كانت كبيرة، حيث تم الربط فيها بين دعم بقائه في السلطة وبين قيامه بهذه التغييرات العسكرية، مقابل الاستمرار في دعم نظامه الجديد وبالتالي اضطر الى التضحية بالجيش مقابل العيش’ على حد تعبيره.

وتزايدت حدة الهجوم الذي تقوم به وسائل إعلام تابعة لحزب الإصلاح خلال الفترة الماضية والذي بات يستهدف الرئيس "هادي" .