آخر تحديث :الأربعاء-24 يوليه 2024-10:28م

أخبار وتقارير


شيخ قبيلة البطان يصدر بيان حول قضية المقدم علي عشال الجعدني

الثلاثاء - 09 يوليه 2024 - 08:56 م بتوقيت عدن

شيخ قبيلة البطان يصدر بيان حول قضية المقدم علي عشال الجعدني

ابين (عدن الغد) خاص



اصدر شيخ قبيلة البطان الشيخ امين العوسجي بيان حول قضية المقدم علي عشال الجعدني


جاء فيه:

بيان صادر من الشيخ / أمين العوسجي حول قضية المقدم/ علي عشال الجعدني.

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين.

الاخوه في محافظة ابين وفي الجنوب وفي ربوع الوطن
الأخوة الشرفاء والرجال الامناء اينما كنتم احييكم تحية الصمود وارسل رسالتي محملة بالحق والحق لابد ان يعود.

ان رسالتنا وقضيتنا واضحة وضوح الشمس لا تغيب مع مغيبها ولا تختفي مع طلوع ليلها..!
قضيتنا قضية كل الشرفاء قضية ابن عشال قضية أبين خاصة والجنوب عامة والوطن بشكل عام...

لسنا الباحثين عن الفتنة ولسنا الخائفين من التهمة
فشعارات انتم اخوانجية وعفافيش وابواق الظلام لن تخيفنا ولن توقفنا عن مطالبنا الواضحة والصريحة، فلقد هرمنا من التخوين وكأن الله لم يخلق سواهم في النزاهة.
اليوم ومنذ اليوم الاول للاختطاف الذي مارس في عدن تحت سلطات امنية جنوبية عشنا فيها ويلات التنكيل والتمثيل فاصبح الامن المركزي في عهد عفاش اهون...

وانني لا اخفيكم اخوتي ابناء ابين باننا نحارب حرب والله لا نجد لها تفسير وكل ذنبنا باننا حكمنا فترة من الدهر ، فلم نبيع ارض ولم نبسط عليها ولم نختطف احد ولم نقتل ولم نبحث عن الانتقام ابدا ..
اليوم يبحثون عن انتقام ممنهج فاشل دنيئ مستحيل، ليس هذا ما نود الحديث عنه فلكل حدث حديث ولكل مقام مقال .
قضيتنا قضية اختطاف في وضح النهار وعلى السلطات الأمنية ان توضح وتفضح ولن نصمت اكثر ولن نصبر اكثر مما صبرنا فنحن اسلحتنا ورصاصنا يقف بجانب الجعادنة اما بالسلم فالصلح خير واما بنار تحرق الاخضر واليابس ومن بدأ بها يتحمل وزرها.
ان قضية الكرامة لا تحتاج الى مقال ليوضح ذلك بل تحتاج الى افعال نصنعها ونكون او لا نكون..
رسالتي مفادها قضيتنا واضحة فلماذا كل هذا التلاعب بها والغرماء واضحين فلماذا الصموت عنها..
ان شلة مكافحة الارهاب ارهاب بحد ذاتها وقيادتها وجنودها والتستر عليهم وترحيلهم خارج حدود الوطن يدل بان الشبكة المشتركة في القضية اكبر من قاداتها قد تصل الى رؤساؤها في البلد واكبر فلا تموت قضيتنا .

اخوتي آل الجعادنة لا ينكر شجاعتكم الا شخص ضعيف هين مهان ولا يقف معكم الى رجل كريم مصان.

فـ والله و تالله وبالله ما كتبنا ما كتبناه كي يقولوا فلان كتب وفلان قال ولكننا نألم لما تتألمون به ونشعر بان السكوت اكثر هيانة لمحافظة بأسرها ضحت بخيرة رجالها وشبابها وقيادتها من اجل الحرية واليوم ندفع ثمن كل صمت وتخاذل وتهاون.

الى هنأ لم تنتهي قصتنا فما هي الا بداية لتصعيد شعبي وثوري ومسيرات حاشدة نصل بصوتنا الى ابعد مدى ونعد العدة ونرتب الصفوف بان تكون لنا كلمة حق والحق لابد ان يقال في اي وقت وظرف ومكان وزمان.
لا للمذلة والهوان لا للخوف من الاتهام نحن لها في كل وقت وزمان.

واعذروني طالت رسالتي لكنني انبه الا تموت قضيتنا وتختفي فـ والله ان مرت هذه بسلام فاننا سنندم طول الزمان ولن يفيد عزائنا ونواحنا ولو بعد مليون عام.
فالهبة الشعبية وتوحيد الصف والاتفاق على ماهو خير هو النجاة والنجاح والانتصار وما النصر إلا من عند الله...

الشيخ / أمين العوسجي
شيخ قبيلة البطان