آخر تحديث :الأربعاء-24 يوليه 2024-09:49م

مجتمع مدني


مركز عدن للدراسات الأدبية والثقافية والاجتماعية ينظم ندوة تحت عنوان (المفاوضات الأخيرة مع الكيان الصهيوني)

الإثنين - 08 يوليه 2024 - 08:46 م بتوقيت عدن

مركز عدن للدراسات الأدبية والثقافية والاجتماعية ينظم ندوة تحت عنوان (المفاوضات الأخيرة مع الكيان الصهيوني)

عدن (عدن الغد) خاص

أقام مركز عدن للدراسات الأدبية والثقافية والاجتماعية يومنا هذا الإثنين الموافق الثامن من يوليو ندوة تحت عنوان " المفاوضات الأخيرة مع الكيان الصهيوني وتركيع فصائل المقاومة للعدوان "

تحدث فيها المهندس عبدالعزيز النامس على أن الصراع العربي الصهيوني في راهننا قد مر بكثير من المفاوضات التي افضى بعضها لاتفاقيات سلام ولكن للأسف وبسبب خنوع وضعف الأنظمة العربية عادة ماينكث الصهاينة بكل الاتفاقيات المبرمة معهم ولكن بعد طوفان الأقصى اختلفت المعادلة كثيرا فالمفاوض هنا حركات مقاومة لاتخضع إلا لله
وأردف المهندس النامس إن الكيان الصهيوني وخلفه الولايات المتحدة الأمريكية ومن يحالفهم كانوا يرفضون الجلوس مع فصائل المقاومة الفلسطينية خاصة حماس باعتبارها منظمة إرهابية كما يدعون ولكن صمود فصائل المقاومة المختلفة ومن خلفهم أهالي غزة جعل العدو ينزل من على الشجرة ويوافق على الجلوس على طاولة الحوار فقد مني هذا العدو بهزيمة نكراء وابتلعته رمال غزة ولم يستطع الوصل الى الاهداف التي اعلن انه يريد تحقيقها في هذه الحرب التي يشنها منذ عشرة أشهر ولم يجن شيئا منها حاول على مدى عشرة أشهر انجاز شيء ولكن دون فائدة رغم كل العتاد المتطور الذي يمتلكه والدعم اللا محدود من أمريكا والغرب بالسلاح والمال والرجال إلا أن العدو فشل فشلا ذريعا جعله يجلس وهو صاغر على طاولة المفاوضات مع حماس وبقية فصائل المقاومة ويخضع ويتنازل عن الكثير من مطالبه ..

بعد ذلك تم فتح باب النقاش وقد تحدث رواد المركز أن العدو الصهيوني لا يعرف غير لغة القوة ولانه تكبد الكثير من الخسائر في كل الجبهات لذا اضطر يجلس للتفاوض ..