آخر تحديث :الإثنين-22 يوليه 2024-04:39م

رياضة


أوروجواي تقصي البرازيل في طريقها لنصف نهائي كوبا أمريكا

الأحد - 07 يوليه 2024 - 09:45 ص بتوقيت عدن

أوروجواي تقصي البرازيل في طريقها لنصف نهائي كوبا أمريكا

(عدن الغد)متابعات:

قادت ركلات الترجيح منتخب أوروجواي للصعود للدور قبل النهائي لبطولة كأس أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا 2024)، على حساب منتخب البرازيل، عقب فوزه 4 / 2 بركلات الترجيح.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل بدون أهداف، بعدما عجز كلا المنتخبين عن استثمار الفرص التي سنحت للاعبيهما على مدار 90 دقيقة، ليحتكما في النهاية لركلات الترجيح، التي ابتسمت في النهاية لمنتخب أوروجواي.

وخاض منتخب البرازيل المباراة دون نجمه فينيسيوس جونيور للإيقاف بسبب تراكم البطاقات، فيما عانى منتخب أوروجواي من النقص العددي، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين، عقب طرد لاعبه ناهيتان نانديز في الدقيقة 74.

وبذلك، ضرب منتخب أوروجواي، الذي يتقاسم الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 15 لقبا مع نظيره الأرجنتيني ، موعدا في الدور قبل النهائي للمسابقة مع منتخب كولومبيا (فجر الخميس المقبل)، الذي تأهل للدور ذاته، عقب فوزه الكاسح 5 / 0 على منتخب بنما بدور الثمانية أيضا.



ويلتقي الفائز من أوروجواي وكولومبيا في المباراة النهائية للمسابقة، مع الفائز من لقاء المربع الذهبي الآخر بين الأرجنتين حاملة اللقب وكندا.

وصعد منتخب أوروجواي، بقيادة مديره الفني الأرجنتيني المخضرم مارسيلو بييلسا، لدور الثمانية في البطولة، بعدما تصدر ترتيب المجموعة الثالثة في مرحلة المجموعات.

أما منتخب البرازيل، الذي كان يحلم بالحصول على لقبه العاشر في المسابقة، فصعد للأدوار الإقصائية بعدما حل ثانيا في ترتيب المجموعة الرابعة بالدور الأول.

وجاءت بداية المباراة هادئة، حيث سيطر الحذر على طريقة لعب المنتخبين، قبل أن يحصل منتخب البرازيل على ركلة حرة مباشرة من مكان قريب من منطقة الجزاء في الدقيقة 14، لينفذ رافينيا الركلة، لكنه وضع الكرة في الحائط البشري، لتخرج إلى ركنية لم تستغل.

في المقابل، سنحت أول فرصة لأوروجواي في الدقيقة 17، حينما أبعد الدفاع البرازيلي ركلة ركنية بطريقة خاطئة، لتصل إلى مانويل أوجارت، الذي سدد مباشرة من خارج المنطقة، لتتهيأ الكرة أمام داروين نونيز، الذي سدد ضربة رأس، لكن إيدير ميليتاو أبعدها لركنية أثمرت عن ضربة رأس من ماتياس أوليفيرا، ذهبت فوق العارضة.



وأضاع إندريك فرصة محققة لافتتاح التسجيل للبرازيل في الدقيقة 28، حينما تسلم تمريرة خاطئة من دفاع أوروجواي، ليجد نفسه منفردا بالمرمى، لكنه فضل التمرير لرافينيا بدلا من التسديد، ليبعد المدافعون الكرة عن المنطقة الخطرة.

وكاد نونيز أن يفتتح التسجيل لأوروجواي في الدقيقة 34، حينما تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيمن، ليسدد ضربة رأس، دون مضايقة من أحد، لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أضاع رافينيا فرصة مؤكدة للبرازيل من انفراد بالمرمى، لكنه وضع الكرة برعونة في جسد سيرخو روشيت، حارس مرمى أوروجواي، وذهبت الكرة لركنية لم تسفر عن شيء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

حافظ منتخب أوروجواي على مبادرته الهجومية مع بداية الشوط الثاني، وتلقى نونيز تمريرة بينية في الدقيقة 52، ليراوغ الدفاع ويسدد من داخل منطقة الجزاء، غير أن الكرة اصطدمت في إيدير ميليتاو، وذهبت لركنية لم تثمر عن أي جديد.

وأطلق فيديريكو فالفيردي قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 62، ذهبت أعلى مرمى البرازيل، قبل أن يضطر منتخب أوروجواي للعب بعشرة لاعبين عقب طرد ناهيتان نانديز في الدقيقة 74، بعدما كشفت تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) وجود التحام عنيف من جانبه ضد رودريجو.

ولم يهدأ إيقاع منتخب البرازيل الذي شدد من هجماته في محاولة لاستغلال النقص العددي في صفوف أوروجواي، وسدد إندريك تصويبة زاحفة من خارج المنطقة في الدقيقة 84، لكن روشيت كان لها بالمرصاد.

ومرت الدقائق الأخيرة دون أي جديد، ليلجأ المنتخبان لركلات الترجيح لتحديد المتأهل للمربع الذهبي في البطولة.

وخلال ركلات الترجيح، سجل لأوروجواي كل من فيديريكو فالفيردي، ورودريجو بينتانكور، وجيورجيان دي أراسكايتا، ومانويل أوجارت، فيما تصدى أليسون بيكر، حارس مرمى البرازيل، لركلة خوسيه خيمينيز.

في المقابل، أحرز للبرازيل أندرياس بيريرا، وجابرييل مارتينيلي، في حين أضاع جابرييل ميليتاو ودوجلاس لويز ركلتيهما، ليظفر منتخب أوروجواي ببطاقة الترشح للدور قبل النهائي في كوبا أمريكا 2024.