آخر تحديث :السبت-20 يوليه 2024-01:43م

أخبار وتقارير


المؤتمر الشعبي الجنوبي بأبين يحمّل السلطات الحاكمة بعدن المسؤولية الكاملة عن حياة المختطف عشال

الجمعة - 05 يوليه 2024 - 02:05 م بتوقيت عدن

المؤتمر الشعبي الجنوبي بأبين يحمّل السلطات الحاكمة بعدن المسؤولية الكاملة عن حياة المختطف عشال

((عدن الغد))خاص.

أعلن المؤتمر الشعبي العام الجنوبي محافظة أبين تأييده لبيان السلطة المحلية والأمنية والعسكرية.
وطالب المؤتمر السلطات الأمنية والحاكمة بالعاصمة المؤقتة عدن سرعة إطلاق سراح المقدم الجعدني.
وحمّل المؤتمر الشعبي الجنوبي السلطات الحاكمة لعدن المسؤولية الكاملة عن حياة المختطف عشال
وجاء البيان:
تابعت قيادة المؤتمر الشعبي العام الجنوبي محافظة أبين باهتمام كبير تطورات حادثة اختطاف المواطن المقدم/ علي عشال الجعدني وهو على متن سيارته عقب خروجه من منزله بمدينة التقنية بالعاصمة المؤقتة عدن في يوم 12 يونيو 2024م دون ان تحرك الأجهزة الامنية والعسكرية بمختلف تشكيلاتها الامنية ساكن وتعلن عن مصير المختطف المقدم الجعدني في إطار سلطتها.
اننا في المؤتمر الشعبي العام الجنوبي محافظة أبين ندين هذه الجريمة النكراء بأشد العبارات وهذا الفعل الذي لا تقوم به إلا العصابات ولا يمت للقانون باي صلة وهذا دليل على ان الأمور تسير خارج سلطة القانون والمؤسسات الأمنية الرسمية.
وبهذا فأن السلطة المحلية والقوات الامنية والعسكرية التي تحكم عدن تتحمل كامل المسؤولية في سلامة وحياة المواطن المقدم علي عبدالله عشال الجعدني.
كما نعلن التأييد المطلق لبيان السلطة المحلية الأمنية والعسكرية محافظة أبين ومع خيارات مختلف الوجاهات والشخصيات الاجتماعية والقبيلة فيما تراه لانصاف المظلوم علي عشال وسرعة الكشف عن مصيره والافراج عنه ونعبر عن تقديرنا لدورهم منذ اختطافه والسعي بالطرق القانونية والرسمية في متابعة قضيته ومعرفة مصيره وهي مقدره من الجميع، ومنها متابعة توجيهات نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء عيدوس الزبيدي التي لم تنفذ ولم تعيرها الجهات الامنية في العاصمة المؤقتة عدن اي اهتمام وتنصلت عن القيام بواجباتها تجاه احد المواطنين الذي تعرض للاختطاف وكأننا نعيش في غابة او عصابة تتحكم بالأمور في العاصمة عدن.
تدعو قيادة فرع المؤتمر الشعبي العام محافظة أبين رئيس مجلس القيادة الرئاسي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة والامن واعضاء المجلس ورئيس واعضاء الحكومة لتصحيح الاوضاع الامنية في العاصمة عدن وتوحيد الاجهزة الامنية وتطبيق النظام والقانون ووضع حد للتجاوزات الغير قانونية والاعتقال التعسفي دون عرضها على القضاء والنيابة وتطبيق الاحالة للنيابة لأي مشتبه به خلال 24 ساعة وننبه لما جرى للعديد من الشخصيات الرفيعة والمعروفة في أبين التي تعرضت للاعتقال والمداهمة والملاحقة والمنع من دخول عدن دون مسوغات قانونية وخارج سلطة الدولة بأعمال غير مقبول ولا مبررة.
ونحذر في المؤتمر الشعبي العام الجنوبي محافظة أبين من ان مثل هذه الاعمال المتكررة بحق ابناء محافظة أبين قد تؤدي الى زيادة الشرخ الاجتماعي بين فئات المجتمع في الجنوب وقد تدفع الناس لممارسات واعمال الفوضى التي نرفضها ونتمنى الا نصل اليها.
ونكرر مطالبنا بسرعة الافراج والاعلان عن مصير المقدم علي عشال الجعدني ومحاسبة مرتكبي جريمة الاختطاف وإحالتهم للنيابة والقضاء ليأخذوا جزاءهم الرادع وبهذا يخف الاحتقان القبلي في النفوس الناس ويمكّن الاجهزة الامنية والعسكرية بالمحافظة من حفظ الامن والاستقرار والسكينة العامة.
ويؤكد المؤتمر الشعبي العام الجنوبي محافظة أبين ان محاولة تهميش أبين واقصاءها من الشراكة الوطنية في صناعة القرار والمصير المشترك وفي مختلف اجهزة الدولة ومكوناتها لا يخدم المصلحة العليا للوطن الذي، تتربص به المليشيات الكهنوتية الانقلابية فلا جنوب ولا يمن قوي دون أبين صانعة التحولات الوطنية في مختلف المراحل وهي من انجبت الزعامات والقيادات ورجال الدولة وهي تقدم اليوم فلذات اكبادها دفاعا عن الوطن في مختلف الجبهات.
صادر عن المؤتمر الشعبي العام محافظة ابين
3 يوليو 2024م
عنهم / محسن صالح محمد دوفان
رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام الجنوبي محافظة أبين