آخر تحديث :الجمعة-19 يوليه 2024-05:03م

دولية وعالمية


إسرائيل‭ ‬ترسل وفدا للتفاوض على اتفاق حول الرهائن

الخميس - 04 يوليه 2024 - 09:13 م بتوقيت عدن

إسرائيل‭ ‬ترسل وفدا للتفاوض على اتفاق حول الرهائن

رويترز((عدن الغد))متابعات

قال مسؤول حكومي إسرائيلي يوم الخميس إن إسرائيل أرسلت وفدا للتفاوض على اتفاق حول إطلاق سراح الرهائن مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فيما يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقد اجتماع لمجلس الوزراء الأمني لبحث موقف الحركة الفلسطينية الجديد حيال اتفاق محتمل لوقف إطلاق النار في غزة.

وذكر مصدر في مكتب نتنياهو أن رئيس الوزراء سيجري مشاورات مع فريق مفاوضي وقف إطلاق النار قبل عقد الاجتماع مساء يوم الخميس. كما قال مصدر مطلع لرويترز إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي يضطلع بدور وساطة منذ شهور للتوصل إلى اتفاق هدنة، سيتحدث أيضا مع نتنياهو يوم الخميس.

وقال المسؤول الذي لم يحدد الوجهة التي سيسافر إليها الوفد “أكد رئيس الوزراء نتنياهو أن الحرب لن تنتهي إلا بعد تحقيق جميع أهدافها وليس قبل ذلك بلحظة”.

وتتوسط مصر وقطر في جهود إنهاء الصراع المستمر منذ قرابة تسعة أشهر، وعقدت جولات من المحادثات في كلا البلدين.

وتلقت إسرائيل يوم الأربعاء رد حماس على مقترح أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن في أواخر مايو أيار سيتضمن الإفراج عن نحو 120 رهينة محتجزين في غزة ووقف إطلاق النار في القطاع الفلسطيني.

وقال مصدر فلسطيني مقرب من جهود الوساطة لرويترز إن حماس أبدت مرونة بشأن بعض البنود، وسيسمح ذلك بالتوصل إلى اتفاق إطاري إذا وافقت إسرائيل.

ولم يرد مسؤولان من حماس بعد على طلبات للتعليق. وتقول حماس إن أي اتفاق لا بد أن ينهي الحرب المستمرة منذ قرابة تسعة أشهر وأن يؤدي إلى الانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من غزة. وتصر إسرائيل على أنها لن تقبل سوى هُدَن مؤقتة فحسب في القتال حتى القضاء على حماس.

وتشمل الخطة الإفراج التدريجي عن رهائن من الإسرائيليين الذين لا يزالون محتجزين في غزة وانسحاب القوات الإسرائيلية خلال المرحلتين الأوليين، بالإضافة إلى إطلاق سراح سجناء فلسطينيين. وستتضمن المرحلة الثالثة إعادة إعمار القطاع الذي دمرته الحرب وإعادة رفات الرهائن الذين لقوا حتفهم.