آخر تحديث :الخميس-25 يوليه 2024-04:45م

أخبار عدن


وزارة النقل والهيئة العامة للشؤون البحرية تقيمان حفلاً باليوم العالمي للبحارة

الثلاثاء - 02 يوليه 2024 - 05:00 م بتوقيت عدن

وزارة النقل والهيئة العامة للشؤون البحرية تقيمان حفلاً باليوم العالمي للبحارة

(عدن الغد)خاص:



برعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك، وبإشراف معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد، نظمت اليوم،الهيئة العامة للشؤون البحرية احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للبحارة وتكريم الموظفين المتميزين، في مبنى وزارة النقل بالعاصمة عدن، بحضور كلاً من معالي وزير الدفاع الفريق الركن محسن محمد الداعري، ومعالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل د. محمد سعيد الزعوري.

وفي الحفل ألقى معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام حُميد، كلمة بهذه المناسبة، رحب فيها بالحاضرين كلاً باسمه.. وقال: "نجتمع اليوم لنشارك العالم الاحتفال باليوم العالمي للبحارة، حيث قررت المنظمة البحرية الدولية اعتماد يوم الـ 25 من يونيو من كل عام يوماً عالمياً للبحارة منذ العام 2011، للتذكير بقيمة هذه الشريحة الواسعة من العمالة النشطة التي تواجه تحديات ومخاطر خاصة في ظل الكوارث والتحديات الطبيعية والحروب والصراعات المسلحة في البحر، في الوقت التي تعمل على إيصال السلع والبضائع إلى كل أنحاء العالم.

وتابع وزير النقل "والاحتفاء بهذا اليوم يأتي للتعبير على شكرنا العميق للبحارة سواء على متن السفن أو في الموانئ والهيئات والشؤون البحرية".. وأضاف"كثيراً من الدول تحتفل بهذا، ونحن في اليمن سيكون لنا هذا اليوم تقليداً جديداً لتحسين ظروف عمل هذه الشريحة، ويجب توفير الظروف المناسبة لها تقديراً لما تقوم به من جهود كبيرة.

وأردف الوزير حُميد قائلا "لقد كلفنا هيئة الشؤون البحرية لترتيب هذا الحفل تقديراً للدور البارز للبحارة في السفن أو في الهيئة البحرية، او في الموانئ لتعزيز دورهم في العمل، وبهذه المناسبة نوجه الشؤون البحرية للاهتمام بالبحارة ورفع قدراتهم وتأهيلهم التأهيل المناسب لدورهم الكبير.

وأوضح وزير النقل، أننا وجهنا مؤسسة موانىء خليج عدن بالاهتمام بمركز التدريب البحري بعدن، كما أصدرنا الشهر الفائت قراراً بإنشاء مركز تدريب بحري في مؤسسة موانىء البحر العربي بحضرموت للتدريب، وكذا وجهنا بوضع الخطط والبرامج للتدريب في الخارج.. مؤكداً أن الوزارة تولي جانب التدريب للبحارة اهتماماً خاصاً، ولديها منح بحرية في اطار التعاون المشترك مع بعض البلدان والمنظمات الإقليمية والدولية يجب الاستفادة منها في مجال الصناعة البحرية.

واستطرد الوزير حُميد بالقول "يأتي هذا الاحتفال في ظل استمرار استهداف مليشيات الحوثي الإرهابية للملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، مما أدى إلى إصابة العديد من البحارة، وحرف مسار التجارة من البحر الأحمر.. ونشعر بالاسف إزاء تلك الممارسات والأعمال الإرهابية.. مجدداً ادانة تلك الأعمال الغير المشروعة والمؤثرة على مصالح اليمن والاقليم والعالم وداعياً المجتمع الدولي والإقليمي إلى الوقوف الجاد وبحزم ضدها.

وعبر وزير النقل،في ختام كلمته عن بالغ شكره وتقديره لقيادة هيئة الشؤون البحرية والمسؤولين في الهيئة، مهنئًا كل المكرمين من الموظفين المتميزين، آملا أن يترجم هذا التكريم في أدائهم وعملهم المستقبلي.

من جانبه ألقى القائم بأعمال نائب رئيس الهيئة العامة للشؤون البحرية الكابتن يسلم بو عمرو، كلمه رحب في مستهلها بكل الحاضرين.. مؤكداً على أهمية هذا الاحتفال لعمال يعتبرون العمود الفقري وهم البحارة الذين يقومون بنقل البضائع والسلع بأنواعها بعيداً عن عائلاتهم، ويواجهون ظروفاً صعبة، وأيضاً معرضون للحوادث والأخطار والتهديدات الوشيكة.

وأضاف "نحن هنا في هيئة الشؤون البحرية نعمل على توفير الدورات للبحارة اليمنيين بالتنسيق مع الدول الأخرى وتوفير كل سبل الراحة والدعم لهم".. مشيراً إلى ضرورة تحقيق جهود البحارة، وأن على الحكومة بذل المزيد من الاهتمام بالبحارة..وتقدم الكابتن يسلم بو عمرو في ختام كلمته بالشكر والتقدير لكل البحارة على ما يقدمونه جهود جبارة.


هذا وافتتح الحفل بعرض فيلم وثائقي تعريفي بمهنة البحارة، والجهود التي يبذلونها في الدفع بعجلة التجارة العالمية، والتحديات التي يواجهونها أثناء رحلاتهم البحرية من أجل نقل احتياجات العالم من الطاقة والسلع الغذائية، وجميع أنواع البضائع الأخرى، حيث تصل نسبة التجارة المنقولة عن طريق السفن إلى نحو 90%.

وأوضح الفيلم الوثائقي أن إقرار يوم الـ 25 من يونيو من قبل المنظمة البحرية الدولية (IMO) كيوم عالمي للبحارة، يأتي في إطار الاعتراف الدولي بالتضحيات التي يقدمها البحارة في سبيل المحافظة على نقل احتياجاتنا اليومية تحت جميع أنواع الظروف المناخية، وما يتعرض له البحارة من تهديدات أمنية من جانب القراصنة وغيرها، بالإضافة إلى فترات الإبحار الطويلة التي تمتد إلى أشهر بعيداً عن عائلاتهم.

كما تطرق الفيلم إلى الاهتمام الذي توليه وزارة النقل ممثلة بهيئة الشؤون البحرية بالبحارة اليمنيين، في مجال التدريب والتأهيل، وتوفير الدعم وكل ما من شأنه ضمان استمرارية حركة الملاحة البحرية وانسيابية العمل في الموانئ اليمنية، وبالتالي استمرار تدفق المواد الاستهلاكية والسلع والمواد الغذائية والطبية إلى البلاد، واستمرار حركة التبادل التجاري.

وتم في نهاية الحفل تكريم كوكبة من البحارة والعاملين في الشؤون البحرية بشهادات شكر وتقدير، بالإضافة إلى تكريم كبار الحاضرين من معالي الوزراء في الحفل.

حضر الحفل وكيل الوزارة لقطاع الشؤون البحرية والموانىء القبطان علي الصبحي، ووكيل الوزارة لقطاع النقل الجوي المهندس طارق عبده علي، والوكيل المساعد لقطاع الشؤون الإدارية والمالية عامر الزعوري، ووكيل محافظة عدن لقطاع النقل خالد الجعيملاني، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة موانىء خليج عدن الدكتور محمد امزربة، ووكيل الهيئة العامة للطيران المدني والارصاد المهندس محمد ناشر، ورئيس الغرفة الملاحية وممثلين عن المصافي وخفر السواحل، ومدير عام مكتب الوزير بسام المفلحي، وعدد من المستشارين ومدراء العموم في الوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها.